روابط للدخول

الداخلية: قوات الأمن عثرت على معامل كيماوية في الأنبار


مسلحون في الفلوجة

مسلحون في الفلوجة

كشفت وزارة الداخلية عن احباطها محاولة من قبل جماعات مسلحة لتصنيع اسلحة كيماوية بمعامل تم العثور عليها في محافظة الانبار، مؤكدةً ان هذه المعامل تخضع حاليا لسيطرة القوات الامنية.

واكد الناطق باسم وزارة الداخلية سعد معن لاذاعة العراق الحر ان "الجماعات المسلحة لم تصل بعد لدرجة تصنيع السلاح الكيماوي، لكنها قامت ببعض المحاولات من خلال جمع المواد الاولية الداخلة بتصنيعه"، مشيرا الى ان "القوات الامنية تمكنت من احباط المحاولة في قضاء الفلوجة".

من جهته انتقد عضو لجنة الامن والدفاع البرلمانية شوان محمد طه اعلان وزارة الداخلية لهذا الخبر امام الراي العام "كونه قد يسبب حالة من الهلع لدى الشارع العراقي"، مستبعداً في الوقت نفسه "قدرة الجماعات المسلحة في الانبار على تنفيذ هجمات باستخدام مواد كيماوية".

فيما يقول الخبير في الشؤون الامنية احمد الشريفي ان "الجماعات المسلحة في محافظة الانبار تحاول الان تغيير موازين القوة باللجوء لصناعة الاسلحة الكيماوية، لاسيما بعد جملة الخسائر التي تكبدتها في مواجهة القوات الامنية العراقية"، داعيا الاجهزة الامنية الى "ضرورة الاعتماد على الجهد الاستخباري لاحباط مثل هكذا محاولات".

وتعرضت مدن سورية في العام الماضي لهجمات بغاز السارين، توالت على اثرها جملة من الاتهامات بين النظام السوري ومعارضيه على من يقف وراء هذا الامر، وهو ما يخشاه كثيرون ان يتكرر في العراق، لاسيما ان الجماعات المسلحة تتحرك بكل اريحية على الخطوط الفاصلة بين البلدين.
XS
SM
MD
LG