روابط للدخول

برنامج محلي لمعالجة حالات سرطانية مستعصية


أعلن مجلس محافظة بغداد شروعه في تنفيذ برنامج خاص بأرسال المصابين بامراض سرطانية مستعصية للعلاج على نفقة المجلس الى احدى المشافي الايرانية بعد تخصيص مبلغ ملياري دينار من عائدات البترودولار لهذا البرنامج.

رئيس لجنة الصحة في المجلس ضياء ابو الليل أوضح في حديث خص به إذاعة العراق الحر أن "المحافظة تعاقدت مع احدى الشركات الايرانية لارسال حالات ترشحها لجنة خاصة برئاسة محافظ بغداد وعضوية لجنتي الصحة والبيئة في المجلس واختصاصيين من دوائر صحة بغداد الكرخ والرصافة ومدينة الطب لغرض اكمال الاجراءات القانونية الخاصة بسفر مرضى السرطان من سكنة محافظة بغداد حصراً".

اعلان مجلس محافظة بغداد عن برنامج علاج مرضى السرطان هذا قوبل بترحيب حذر من قبل لجنة الصحة والبيئة في مجلس النواب العراقي، إذ شككت عضوة اللجنة أمينة سعيد "بنوايا الجهات الحكومية عموما من وراء هذا النوع من البرامج خلال المرحلة الحالية التي تشهد حراكاً واسعاً لكسب الاصوات الانتخابية" مضيفة "إن هناك غيابا للاليات الصحيحة الواجب اتباعها من قبل وزارة الصحة لارسال الحالات المستحقة للعلاج في الخارج والابتعاد عن تأثير المحسوبية في هذا الموضوع ".

غير أن المفتش العام لوزارة الصحة العراقية عادل محسن ومع الاعراب عن ترحيبه بتبني مجلس محافظة بغداد لبرنامج علاج مرضى السرطان، أكد لاذاعة العراق الحر "سلامة ودقة الاجراءات التي تتخذها اللجان الطبية المشرفة على شمول حالات مرضى السرطان بالعلاج على نفقة الدولة في الخارج وعدم خضوعها لأية ضغوطات أية جهة كانت".

إذاعة العراق الحر حاولت استطلاع اراء بعض المشمولين ببرنامج مجلس محافظة بغداد الخاص بعلاج مرضى السرطان في الخارج، فجاءت اراؤهم مؤشرة صعوبة روتين الاجراءات، إذ توضح المواطنة أم رضا وهي قريبة احدى المستفيدات من البرنامج أن الاجراءات "لاتخلو من المحسوبية وتأخذ وقتا طويلا وان حالة قريبتها المريضة لاتسمح بالتأخر في العلاج لوقت اطول"، مضيفة إن "القطاع الصحي الحكومي بات معطلا وعاجزا الأمر الذي يدفع بالمرضى للعلاج خارج العراق على نفقتهم الخاصة".

XS
SM
MD
LG