روابط للدخول

تشكيليون يحتفون بمنجز الفنان محمد مهرالدين


لوحة لمحمد مهر الدين

لوحة لمحمد مهر الدين

احتفى تشكيليون في بيت المدى بشارع المتنبي بمنجز الفنان التشكيلي محمد مهرالدين الذي يعد من الفنانين الذين اسهموا في ترسيخ مفاهيم الحداثة في اللوحة الفنية.

وافتتح الفنان التشكيلي إبراهيم رشيد جلسة الاحتفاء بالتعريف بالفنان مهرالدين الذي ولد في البصرة عام 1938، وانهي دراسته في معهد الفنون الجميلة بتفوق في عام 1959، وحصل بعدها على شهادة الدبلوم العالي في الفن من وارشو عام 1966، ليصبح أستاذا للرسم في المعهد الفنون الجميلة.

وتناوب الحاضرون على التذكير بأهمية المحتفى لوحة لمحمد مهر الدين

لوحة لمحمد مهر الدين

به باعتباره من المجددين الفاعلين قي الحياة الثقافية.

وقال المخرج المسرحي صلاح القصب ان مهرالدين منظر فلسفي للفن وصاحب رؤية متفردة في التشكيل العراقي لبحثه المتواصل عن عناصر الدهشة في اللوحة الشاعرية عبر إعطاء القيمة اللونية بعدا أوسع وأكثر فعلا وتجديدا.

واشار الفنان التشكيلي فهمي القيسي الى ان محمد مهرالدين الذي أقام أول معرض له عام 1965 متواصل العطاء ويستعد لإقامة أكثر من معرض باتجاهات تجديدية متنوعة فهو المتمرد على القوالب الجاهزة منذ شبابه.

واختتم الجلسة أستاذ التشكيل في كلية الفنون الجميلة الناقد الدكتور جواد الزيدي بالتأكيد أن محمد مهرالدين لم ينصف نقديا، وان الدراسات التي تناولت أعماله كانت قاصرة في فهم عوالمه العميقة.
يشار الى ان الفنان محمد مهرالدين يقيم في العاصمة الاردنية عمان منذ سنوات.

XS
SM
MD
LG