روابط للدخول

مصر: تحالف الأخوان يدعو أنصاره للتصعيد ضد النظام


احدى مظاهرات جماعة الاخوان في القاهرة (من الارشيف)

احدى مظاهرات جماعة الاخوان في القاهرة (من الارشيف)

دعا "التحالف الوطني لدعم الشرعية" أنصاره إلى تصعيد فعالياتهم بكافة السبل يوم الجمعة(31كانون الثاني) مع بداية "أسبوع ثوري جديد" تحت عنوان "الصمود.. وفاءً للشهداء" في كل أرجاء البلاد، وذلك بإحراق صور المشير عبدالفتاح السيسي، فضلا عن أعلام كل من أميركا وإسرائيل والإمارات.

واعلن التحالف في بيان له نشر اليوم "إن التطوير الثوري الحاسم قادم فلتواصلوا التقدم، ولتصنعوا ما تشاءون بمقاومة سلمية مبدعة (...) إن ورقة التوت الأخيرة سقطت وبدت مطامع الجيش واضحة". ودعا البيان الى تضافر جهود كافة القوى الثوري "لإسقاط النظام".

في هذه الأثناء، قررت محكمة استئناف القاهرة تخصيص 9 دوائر للنظر في قضايا الإرهاب، بما فيها تشكيل جماعات إرهابية أو الانضمام الى تلك التي تمارس أعمال القتل والعنف ضد الأشخاص وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة.

واعلن رئيس المكتب الفني بمحكمة استئناف القاهرة المستشار مدحت إدريس إن الدوائر ستبدأ عملها من أول شباط المقبل.

وفي سياق آخر نسبت صحف مصرية الى مصادر وصفتها بالرفيعة: ان وزارة الداخلية بدأت مراجعة بعض خططها الأمنية خاصة في ظل سلسلة عمليات الاغتيالات والتصفيات البشرية لمجموعة من قياداتها وضباطها، لاسيما ضباط جهاز الأمن الوطني بعد اغتيال اللواء محمد السعيد مدير المكتب الفني لوزير الداخلية، الذي عمل لعدة سنوات في قطاع الأمن الوطني (مباحث أمن الدولة سابقا) واغتيال المقدم محمد مبروك الذي كان يعمل في الجهاز نفسه.

هذا وذكرت الانباء ان عناصر جماعة الإخوان المسلمين بالمنيا فجروا الخميس سيارة رئيس مباحث المنيا المقدم عمرو حسن، بزرع 5 زجاجات مولوتوف وعبوة بدائية الصنع أسفل السيارة أثناء توقفها خارج مسكنه، بينما تمكنت قوات الحماية المدنية والمفرقعات، إبطال مفعول جسم هيكلي على شكل قنبلة بمحطة قطار شبين الكوم بالمنوفية، وتحرير محضر بالواقعة، وأخطار النيابة لمباشرة التحقيقات.

من جهة أخرى، أعلن المتحدث العسكري العقيد أركان حرب أحمد محمد علي أن "الجيش الثاني نجح في تدمير سيارتين مجهزتين للتفجير مملوكتين لأنصار بين المقدس، ووردت معلومات للجيش بأن الجماعة الإرهابية كانت تخطط لاستخدام العربات المفخخة ضد قوات التامين التابعة للجيش والشرطة بالشيخ زويد والعريش".

وأكد المتحدث العسكري "مقتل 7 من العناصر التكفيرية شديدة الخطورة جنوب الشيخ زويد، وبينها جميل الزريعي وهو من العناصر المتورطة في قتل الـ16 جنديا بنقطة حرس الحدود برفح في أغسطس 2012".

على صعيد آخر، أكد المتحدث باسم رئاسة الجمهورية السفير إيهاب بدوي "أن الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور ليس لديه أي حساب رسمي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك"، وأنه "لا صحة لما نشر حول استقرار رأي الرئاسة على إقرار النظام الانتخابي الفردي في الانتخابات البرلمانية المقبلة، وأن الأمر ما زال قيد الدراسة."

وأكد المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية السفير بدر عبدالعاطي أنه "من غير مقبول من أي دولة التدخل في أعمال القضاء المصري"، في اشارة الى تصريحات المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، وتقارير حول إحالة عدد من المصريين والأجانب، بينهم صحفيون، إلى محكمة الجنايات.
XS
SM
MD
LG