روابط للدخول

أوباما يتعهد بمواصلة دعم الشعب السوري ويدعو لغلق غوانتانامو


تعهد الرئيس باراك أوباما بأن تواصل الولايات المتحدة العمل مع المجتمع الدولي من أجل أن يصل شعب سوريا إلى مستقبل "خال من الدكتاتورية والإرهاب والخوف."
أوباما صرح بذلك في سياق خطابه السنوي عن حالة الاتحاد أمام مجلسيْ النواب والشيوخ في الكونغرس الأميركي الثلاثاء، مضيفاً:
"الدبلوماسية الأميركية المدعومة بالتهديد باستخدام القوة هي التي مكّنت من إزالة أسلحة سوريا الكيماوية. وسنواصل العمل مع المجتمع الدولي من أجل أن يصل الشعب السوري إلى المستقبل الذي يستحقه -- مستقبل خال من الدكتاتورية والإرهاب والخوف."
وفيما يتعلق بالحرب الأفغانية، أكد أوباما أن الجيش الأميركي يمضى قدماً نحو الانسحاب من أفغانستان بعد اكثر من عقد من الحرب هناك. وقال في خطابه "سنكمل مهمتنا بحلول نهاية هذا العام وستنتهي أخيراً أطول حرب لأميركا."
وفي إشارته إلى أن 2014 ينبغي أن يكون العام الذي يغلق فيه أخيراً السجن الأميركي في خليج غوانتانامو، قال أوباما:
"مع انتهاء الحرب الأفغانية، هناك حاجة لأن يكون هذا هو العام الذي يرفع فيه الكونغرس القيود الباقية على عمليات نقل المعتقلين وأن نُـــغلق السجن في خليج غوانتانامو –لأننا نكافح الإرهاب ليس فقط من خلال المخابرات والعمل العسكري بل من خلال بقائنا أوفياء لقيمنا الدستورية وقدوة لبقية العالم"، بحسب تعبيره.
إعداد وتقديم النشرة: ناظم ياسين
XS
SM
MD
LG