روابط للدخول

ورشة لمناقشة سبل النهوض بالتعليم في العراق


نظمت وزارتا التربية والتعليم العالي والبحث العلمي ورشة عمل على مدى اليومين الماضيين لمناقشة الخطة الاستراتيجية التعليمية التي وضعتها الوزارتان بالتعاون مع منظمتي اليونسكو واليونسيف العام الماضي، وأمدها عشر سنوات للارتقاء بالواقع التعليمي الذي شهد تراجعا خلال العقود الماضية.

وقال مدير عام دائرة التخطيط التربوي في وزارة التربية نايف ثامر حسين ان الورشة التي أقيمت في العاصمة الاردنية عمّان بالتعاون مع منظمتي اليونسكو واليونسيف، شارك فيها ممثلون من رئاسة الوزراء العراقية والبنك الدولي.
وأوضح حسين ان قطاع التربية في العراق يحتاج الى بناء 1346 مدرسة، وتأهيل 75 الف معلم ومعلمة ومشرف واداري سنوياً. وكشف عن جملة المشاكل والصعوبات التي تواجه تنفيذ الاستراتيجية الجديدة حالياً، ابرزها نقص التخصيصات المالية للوزارات.

من جهته أكد مدير البرامج التربوية في منظمة اليونسكو نبيل نقاش على ان الحكومة العراقية بالتعاون مع المنظمات العالمية المعنية تبذل جهودا حثيثة في النهوض بالواقع التعليمي في العراق، لاسيما وان هذا القطاع شهد تراجعا بسبب الظروف الصعبة والمتمثلة بالارهاب واعمال العنف، مبينا ان نقص التمويل وآلية التنفيذ هما من ابرز المشاكل التي تواجه تنفيذ الاستراتيجية حاليا.

وناقشت الورشة عدة مقترحات قدمها المشاركون من شأنها تذليل الصعوبات التي تواجه تنفيذ الاستراتيجية، منها الاستعانة بالقطاع الخاص للاستثمار في قطاع التربية والتعليم، فضلا عن مناقشة مقترحين قدمها الملحق الثقافي في السفارة العراقية في عمان عبدالرزاق العيسى، الاول ان يكون لوزارة الثقافة دور ومشاركة في عملية تنفيذ الاستراتيجية، من خلال اقامتها نشاطات لامنهجية رياضية وفنية وثقافية، والمقترح الثاني تشكيل هيئة عليا تضم ممثلين من رئاسة الوزراء تراقب أداء وزارتي التربية والتعليم العالي والمؤسسات التابعة لهما في تنفيذ الاستراتيجية بما يتناسب مع الواقع العراقي.

XS
SM
MD
LG