روابط للدخول

أطلقت وزارة التربية بالتعاون مع منظمة يونسكو "الاستراتيجية الوطنية لتدريب المعلمين" والتي تهدف للارتقاء بالمستوى المهني للمعلمين عن طريق ادخالهم في دورات تطويرية تتماشى مع حداثة المناهج العالمية.

وتقول المنسقة الوطنية لمشروع تدريب المعلمين في مكتب اليونسكو في العراق هنوف العلوي ان "هذه الاستراتيجية ستستمر خمس سنوات وتشمل في دوراتها التأهيلية جميع المعلمين في عموم البلاد".
وفي اتصال هاتفي اجرته معها اذاعة العراق الحر من العاصمة الاردنية عمّان اكدت العلوي ايضا ان "هذه الاستراتيجية اخذت في الحسبان جميع الظروف التي يمر بها المعلم في العراق من نقص في البنى التحتية الى تكدس الطلاب في المدارس".

في غضون ذلك، أبدى عضو لجنة التربية في مجلس النواب وليد عبود في شكوكه في إمكانية نجاح هذه الإستراتيجية في الارتقاء بالمستوى التعليم في العراق في ظل ما وصفه بـ"الفساد الذي يشوب القطاع التربوي في الوقت الحالي".

من جهتها تقول الناطقة باسم وزارة التربية سلامة الحسن ان "هذه الاستراتيجية ستلاقي نجاحاً كبيرا خلال السنوات الخمس المقبلة، باعتبار انها وضعت من قبل خبراء عراقيين في مجال التعليم، كما يمكن من خلالها الارتقاء بالمستوى المهني والعلمي للمعلمين"، مؤكدة ان "العلمية التعليمية ستكون على احسن ما يرام من خلال تنفيذ هذه الاستراتيجية".

ويعاني القطاع التربوي في العراق من مشاكل جمة أهمها النقص الحاد في البنى التحتية، إذ تشير احصاءات رسمية الى ان البلاد بحاجة الى اكثر من 7000 مدرسة في الوقت الحاضر.

XS
SM
MD
LG