روابط للدخول

محلل: تصدّع شعبية الإسلاميين يحفّز الناخب العراقي


أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين في إحتجاج بالقاهرة

أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين في إحتجاج بالقاهرة

تتباين آراء متابعين للشأن السياسي حول مستقبل الأحزاب والتيارات الإسلامية في العراق، في ظل ما حصل من تصدع في شعبية الأحزاب الدينية في المنطقة العربية.
ويقول مراقبون ان مزاج الناخب العراقي يتجه نحو القوى المدنية والتجمعات العلمانية، بعد فشل التيارات الإسلامية في قيادة الدولة، فيما يستبعد آخرون تأثر تلك التيارات بشكل جذري بما يحصل خارج العراق.

ويذكر الكاتب والباحث غالب الشابندر ان العراق قد يتأثر بما يحصل في محيطه من تغيرات سياسية، لكن ليس بالدرجة التي تغيّر قناعات الناخب، ليتحول لاختيار القوى العلمانية بدلاً من الدينية، مشيراً الى ان الناخب العراقي مازال منساقاً الى التوجهات الدينية والطائفية والقومية.

ويعتقد رئيس مركز وطن للدراسات حسين العادلي ان فشل التيارات الاسلامية في قيادة البلاد تدفع الناخب باتجاه تغير قناعاته، ويشير الى ان ما حصل في بلدان الربيع العربي من تصدع في شعبية الأحزاب الاسلامية سيمنح الناخب العراقي حافزاً للبحث عن بدائل.

ويستبعد الكاتب والصحفي جمعة عبدالله ان يكون تأثير تراجع القوى الاسلامية كبيراً على توجّهات الناخب العراقي، لكن قد تؤدي الخيبة من فشل التيارات الاسلامية في قيادة البلاد الى العزوف عن الانتخابات، وليس التوجه الى القوى المدنية، لان الجمهور العراقي والعربي عموما هو جمهور متدين، حسب تعبيره.

XS
SM
MD
LG