روابط للدخول

جنيف 2: لا أوهام بسهولة تحقيق سلام سوريا


طفلة سورية في أحد مخيمات اللاجئين السوريين في كردستان العراق - 23 كانون الثاني

طفلة سورية في أحد مخيمات اللاجئين السوريين في كردستان العراق - 23 كانون الثاني

تُـــــجمِعُ تصريحاتُ مسؤولين يشاركون في محادثات السلام الدولية حول سوريا في سويسرا أو يراقبونها من دول أخرى على أن العملية ستكون شاقة وعسيرة مع توقعاتٍ بأن يستغرق مؤتمر جنيف 2 وقتاً طويلاً لوضع ترتيبات وقف الحرب وتشكيل الإدارة الانتقالية التي دعا إليها جنيف 1.

وَفــــــدا طرفيْ الحرب المتواصلة منذ نحو ثلاث سنوات استأنفا جلسات المحادثات المباشرة الأحد بحضور مبعوث السلام الدولي الأخضر الإبراهيمي الذي قال عن الاجتماعيْن الأوليْن يوم السبت "لم نحقق الكثير ولكننا سنواصل المحادثات والوفدان موجودان هنا."
الأخضر الإبراهيمي

الأخضر الإبراهيمي



وصرح الإبراهيمي للصحفيين في جنيف بأن هذه الاجتماعات الأولى تتركز على ما وصفها بخطوات بناء الثقة بهدف تهيئة أجواء إيجابية قبل إجراء مزيد من المحادثات السياسية الصعبة الاثنين.
من جهته، تحدث أمين سر الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني السوري هادي البحرة عن الاجتماع الأول بين الوفدين يوم السبت، موضحاً "أن الإبراهيمي هو الذي قاد الجلسة وكان المتحدث الوحيد فيها مع إعادة تأكيده أن أساس انعقاد هذا المؤتمر هو تطبيق بيان جنيف 1 كاملاً."
وكان الأمين العام للائتلاف الوطني السوري بدر جاموس أكد من جهته أيضاً ضرورة أن يلتزم وفد الحكومة السورية بتطبيق ما دعا إليه بيان جنيف 1 الذي "نصّ على تشكيل هيئة حكم انتقالية بكامل الصلاحيات."

الإبراهيمي وصَف جلسات السبت التي كانت أول اجتماع وجهاً لوجه بين الطرفين بأنها كانت "بداية طيبة". وذكر أن الوفدين واجها بعضهما بعضاً خلال الاجتماع لكنهما وَجّـــــها ملاحظاتهما من خلاله. وأضاف أنه طرح خططه بشأن المحادثات في الاسابيع المقبلة مؤكداً ضرورة ان يركز الطرفان في نهاية المطاف على تطبيق إعلان حزيران 2012 في ختام جنيف 1 والذي يدعو إلى تشكيل هيئة حاكمة انتقالية في سوريا. لكنه أوضح أن اجتماعيْ السبت لم يحرزا أي تقدم في شأن اتفاق يسمح بدخول المساعدات الانسانية الى مدينة حمص حيث تحاصر القوات النظامية السورية مقاتلي المعارضة منذ 18 شهرا. وذكرت المعارضة أنها ستطالب يوم الأحد بالافراج عن المحتجزين دون ذكر تفصيلات أخرى. لكن دبلوماسياً غربياً صرّح بأنه يتوقع أن يركّز الطلب على النساء والأطفال، بحسب ما نقلت عنه وكالة رويترز للأنباء.

وأبدى مبعوثون حكوميون سوريون استعدادهم لمناقشة كل القضايا التي يطرحها الإبراهيمي إلا أنهم قالوا إن من الخطأ التركيز على قضايا فردية أو محلية. وقال وزير الإعلام عمران الزعبي إن وفد المعارضة اقترح الحديث عن حمص إلا أن حكومته تعتبر كل المدن السورية متساوية ومهمة.
وفي تصريحات أخرى، نُقل عنه القول إن الحكومة السورية "منفتحة لمناقشة كل القضايا المطروحة على طاولة الحوار"، مكرراً القول إن الرئيس بشار الأسد لن يتنحى واصفاً من يطالب بتنحيته بأنه "يعيش في عالم خرافي".

فيما صرّحت بثينة شعبان مستشارة الرئيس بشار الأسد وعضو الوفد الحكومي بأن الطرف الآخر "جاء إلى المحادثات لمناقشة مشكلة صغيرة في حين حضر وفد الحكومة لبحث مستقبل سوريا."

يُشار إلى أن الاشتباكات الميدانية في أنحاء سوريا لم تتوقف فيما كان الوفدان يعقدان أولى محادثاتهما في جنيف السبت. وقال المرصد السوري لحقوق الانسان إن قتالاً اندلع بين مقاتلي المعارضة والقوات النظامية في جنوب دمشق ونفّذ الطيران السوري سلسلة غارات جوية في انحاء البلاد خاصةً في شمال حلب والضواحي الواقعة خارج دمشق. فيما شنت طائرات هليكوبتر هجمات بالبراميل المتفجرة على ضاحية داريا واستمرت الاشتباكات العنيفة في محافظتيْ الحسكة وحلب.
أحد أحياء مدينة حلب بعد تعرضه لقصف القوات النظامية السورية

أحد أحياء مدينة حلب بعد تعرضه لقصف القوات النظامية السورية



وكان الناطق باسم البيت الأبيض الأميركي جاي كارني تحدث عن صعوبة التوصل إلى اتفاق سلام في ظل الاشتباكات العنيفة المتواصلة في سوريا ما يدلل على أن عملية المفاوضات ستكون "شاقة جداً". وأضاف كارني في تصريحاتٍ أدلى بها للصحافيين في واشنطن الجمعة ردّاً على سؤال حول احتمالات إحراز تقدم نحو السلام في مؤتمر جنيف الثاني:
الناطق باسم البيت الأبيض جاي كارني

الناطق باسم البيت الأبيض جاي كارني


"من الواضح أن إحراز التقدم مهم ونرحّب بالاجتماعات بين المعارضة والحكومة. ولكن لا يساورنا الوهم بأن هذه لن تكون عملية شاقة جداً. كما لا يوجد بديل لحل الوضع في سوريا دون أن يتضمن ذلك تسوية سياسية يتم التفاوض عليها. ونأمل أن تؤشر الاجتماعات التي بدأت وتلك التي ستنعقد إلى بداية لطريق طويل ربما، ولكن من المؤمل أنه طريق سيؤدي إلى تسوية سياسية متفاوَض عليها"، بحسب تعبيره.


وفي موسكو، استبعد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الأحد إمكانية إجراء أي حوار أو مفاوضات مع الجماعات الإسلامية المتطرفة المقاتلة في سوريا وإشراكها في عملية التفاوض الجارية في جنيف 2.
وفي هذا الصدد، قال لافروف في مقابلة مع قناة (إن تي في) التلفزيونية الروسية "نرفض لاعتبارات مبدئية إجراء مفاوضات معهم ولا ننصح الآخرين بذلك"، معتبراً أن دول مجموعة الثماني الكبار تشاطر بلاده قلقها من تنامي تحكم الجماعات الإرهابية المتطرفة بالوضع الميداني في بعض المناطق السورية.

وفي إعادة بث التصريحات، أفادت وكالة نوفوستي الروسية للأنباء بأن لافروف اعتبر أن إحدى أولويات مفاوضات التسوية السورية الجارية في جنيف هي توحيد جهود الحكومة السورية والمعارضة العلمانية في مسألة محاربة الجماعات الإرهابية. وأضاف "لا أرى مكاناً في العملية التفاوضية لتنظيمات مثل (جبهة النصرة) و(الدولة الإسلامية في العراق والشام) وفروع أخرى لتنظيم القاعدة".
كما نُقل عنه القول "لا شك أن هذا الهدف يكتسب أولوية أكثر فأكثر مع الأخذ بعين الاعتبار حجم التهديد الإرهابي لهذه المجموعات في سوريا والذي أخذ يطال العراق"، بحسب تعبيره.
كما اعتبر لافروف أن "تسوية القضايا الإنسانية في سوريا ستعزز الثقة في مفاوضات جنيف".

ولمزيد من المتابعة والتحليل، أجريت مقابلة مع الخبير السوري وأستاذ العلاقات الدولية الدكتور نبيل السمان الذي قال لإذاعة العراق الحر عبر الهاتف من دمشق إن الأمر الإيجابي "الوحيد هو أن الطرفين يجتمعان لأول مرة" منذ اندلاع الأزمة وتحوّلها إلى حرب أهلية مدمرة.

وفي المقابلة التي أجريتها عبر الهاتف ويمكن الاستماع إليها في الملف الصوتي، تحدث السمان عن موضوعات أخرى ذات صلة مُـــــــــتفـــــقاً مع وجهات نظر العديد من المسؤولين والخبراء حول العالم بأن "العملية شاقة وربما تستغرق شهوراً قبل التوصل لنتيجة ملموسة خاصة وأن النظام السوري أعلن عدم قبوله بتشكيل هيئة حكم انتقالية على نحو ما دعا إليه بيان جنيف 1." ولكنه تَــــــوقّـــــــع بأن "ينتج عن جنيف 2 بعض التقدم فيما يتعلق بالقضايا الإنسانية لإظهار جدّية الحكومة من جهة وإظهار جدّية المعارضة من جهتها بأنها استطاعت الحصول على شيء ما"، بحسب رأيه.

من جهته، تحدث مراسل (راديو فردا) القسم الفارسي لإذاعة أوروبا الحرة/ إذاعة الحرية في بيروت إيليا الجزائري عن نظرة الإعلام الإيراني لجنيف 2 من خلال التقارير والتعليقات التي نُشرت خلال اليومين الماضيين قائلاً إنها "متشائمة من إمكانية تحقيق المؤتمر أي نتيجة". وأوضح أنه بما أن الصحافة في إيران "معظمها حكومية" فهي تعكس وجهة النظر الرسمية بعدم جدوى جنيف 2 خاصةً "بسبب عدم حضور طهران رغم دورها المؤثر في الميدان داخل سوريا، فضلاً عن أنها تكرر ما عبّرت عنه تصريحات مسؤولين حكوميين بعدم إمكانية حل الأزمة إلا عن طريق الانتخابات."

وفي المقابلة التي أجريتها عبر الهاتف ويمكن الاستماع إليها في الملف الصوتي، أجاب الجزائري عن سؤال آخر حول موقف الإعلام الإيراني إزاء دعوة وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر جنيف الثاني بضرورة "خروج جميع القوات الأجنبية من سوريا ومنها الحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني"، بحسب تعبيره. كما أشار مراسل (راديو فردا) إلى تسليط العديد من المقالات والتقارير الإعلامية التي تُنشر في إيران على موضوع "الإرهاب والنشاط المتزايد للمجموعات الإرهابية" في سوريا باعتباره من أهم المحاور التي ينبغي أن تتصدر محادثات السلام الدولية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي الذي يتضمن تصريحات مبعوث السلام الدولي الأخضر الإبراهيمي والناطق باسم البيت الأبيض جاي كارني والأمين العام للائتلاف الوطني السوري بدر جاموس وعضو الوفد السوري المعارض هادي البحرة ووزير الإعلام السوري عمران الزعبي، بالإضافة إلى مقابلتين مع الخبير السوري وأستاذ العلاقات الدولية د. نبيل السمان متحدثاً من دمشق ومراسل (راديو فردا) القسم الفارسي لإذاعة أوروبا الحرة/ إذاعة الحرية في بيروت إيليا الجزائري.

  • 16x9 Image

    ناظم ياسين

    الاسم الإذاعي للإعلامي نبيل زكي أحمد. خريج الجامعة الأميركية في بيروت ( BA علوم سياسية) وجامعة بنسلفانيا (MA و ABD علاقات دولية). عمل أكاديمياً ومترجماً ومحرراً ومستشاراً إعلامياً، وهو مذيع صحافي في إذاعة أوروبا الحرة منذ 1998.

XS
SM
MD
LG