روابط للدخول

"هاولاتي" الكردية: اكثر من نصف ميزانية اقليم كردستان للإستيراد


تذكر صحيفة "هاولاتي" ان اكثر من نصف ميزانية اقليم كردستان العراق لعام 2013 استخدمت في استيراد البضائع والسلع من خارج البلاد، ما اثر على تصريف المنتجات المحلية في اسواق الاقاليم، ونقلت الصحيفة عن مصطفى حمه رحيم مدير اتحاد المصدرين والمستوردين في كردستان قوله ان استيراد السلع والمواد الغذائية الى الاقليم يأتي في المقام الاول رغم ان الاقليم يملك ارض زراعية خصبة صالحة للزراعة، واشار الى ان خمسة معابر حدودية اضافة الى مطاري اربيل والسليمانية تستقطب يوما أشكالا من البضائع المستوردة.

وتقول الصحيفة في خبر اخر ان معدل اقبال السياح على اقليم كردستان في تصاعد مستمر، وان الهيئة العامة للسياحة في الاقليم تتطلع الى ان تصل موارد السياحة لعام 2016 الى مليار ونصف مليار دولار، ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم الهيئة نادر روستايي قوله ان اقليم كردستان دخل الان خارطة السياحة العالمية، وهو يتقدم في هذا المجال، واضاف روستايى ان اربيل دخلت قائمة الاماكن السياحية في ناشيونال جيوكرافيك وقائمة الاسواق العالمية، وان احصاءات الهيئة تشير الى دخول مليونين و950 الف سائح الى الاقليم العام الماضي مقارنة بمليونين و217 الف سائح في عام 2012.

صحيفة "كوردستاني نوى" كتبت ان الاتحاد الوطني الكردستاني نفى ان يكون السبب وراء تأخر تشكيل الحكومة، ونقلت الصحيفة عن عماد احمد عضو المكتب السياسي للاتحاد نفيه ما صرحت به بعض الشخصيات السياسية والاطراف والقوى من ان مواقف حزبه هي السبب في تأخر تشكيل الحكومة مشيرا الى ان مطالب حزبه هي مطالب تصب في مصلحة وخدمة شعب كردستان اضافة الى انها تمثل استحقاق حزبه.

صحيفة "هولير" كتبت ان قرار مجلس الوزراء العراقي تشكيل محافظات جديدة في طوز خورماتو وتلعفر والفلوجة يواجه رفضا متزايداً، واضافت الصحيفة ان الكرد والعرب السنة يرفضون القرار الذي اعتبروه جزءاً من الاجندة الخاصة التي يديرها رئيس الوزراء نوري المالكي، واضافت الصحيفة ان طوز خورماتو وتلعفر تقعان في المناطق الكردستانية المتنازع عليها ولم تحسم بعد بحسب المادة 140 وهما مدينتان استراتيجيتان بالنسبة للمناطق الكردستانية، فيما نقلت الصحيفة عن حسن محمد عضو مجلس محافظة صلاح الدين قوله ان القرار سياسي ومذهبي ويمثل جزء من الحملة الانتخابية لرئيس الوزراء التي تسبق الانتخابات النيابية في العراق. واضاف ان التركمان يعتبرون هذه المناطق مناطق تركمانية وان المنطقة الممتدة من مندلي الى تلعفر تركمانستانهم. وان تحويل خورماتو الى محافظة يعني من وجهة نظرهم بداية لضم مناطق قره تبة ومندلي وجلولاء والسعدية الى هذه المحافظة اضافة الى داقوق وتازة وهو ما يعني طموح نحو الاقليم التركماني الذي يمتد لاحقاً الى تلعفر.

وتنقل الصحيفة في خبر اخر عن رئيس البرلمان العراقي اسامة النجيفي قوله ان اقليم كردستان يتمتع بالاستقرار، واضاف النجيفي خلال زيارته الى الولايات المتحدة ان الاقليم يعتبر المكان الاكثر اماناً في العراق لان سلطة القانون محترمة فيه، واضاف النجيفي في حديث له في مركز سابان لسياسة الشرق الاوسط في واشنطن ان الوضع في الانبار لا يتعلق بالارهاب لوحده، والمالكي لا يحاول حل المشاكل بشكل قانوني ويلجأ الى القوة بدلاً ذلك، ودعا النجيفي الولايات المتحدة الى دعم العراق من اجل حل مشاكله.

XS
SM
MD
LG