روابط للدخول

أفغانستان: لا اتفاقية أمنية مع أميركا قبل محادثات السلام مع طالبان


كرر الرئيس الأفغاني حامد كرزاي القول إنه لن يوقّع اتفاقية أمنية مع الولايات المتحدة ما لم تبدأ واشنطن ما وصفها بعملية سلام "حقيقية" مع متمردي طالبان.
سَــــبق لكرزاي أن رفض غير مرة التوقيع على (الاتفاقية الأمنية الثنائية) BSA التي تسمح ببقاء بعض القوات الأميركية في أفغانستان بعد الانسحاب المقرر لقوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) نهاية هذا العام وذلك لتدريب ومساعدة جنود أفغان.
وقال كرزاي للصحفيين في كابُل السبت "إذا أرادت أميركا البقاء كحليفٍ معنا، يتعين عليها أن تعمل معنا كحليف وليس كخصم"، بحسب تعبيره.
تقارير أشارت إلى ضغوط للإدارة الأميركية باتجاه التوقيع على (الاتفاقية الأمنية الثنائية) كي يتمكن حلف (ناتو) من وضع جداول الانسحاب العسكري. فيما اقترح كرزاي أن قراراً نهائياً في هذا الشأن يمكن اتخاذه من قبل الرئيس المقبل الذي سيخلفه بعد انتخابات الرئاسة المقررة في نيسان.
إعداد وتقديم النشرة: ناظم ياسين
XS
SM
MD
LG