روابط للدخول

مازالت عملية تطبيق الدستور في العراق والالتزام ببنوده من قبل الحكومة وشركائها في العملية السياسية، يشكل معضلة يتواصل الجدل حولها.

وقد ركز حديث رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي خلال زيارته الى الولايات المتحدة مؤخرا على ما وصفه بالنزعة الانتفائية في تطبيق الدستور، وسلط الضوء على هذه المشكلة.

ويعزو النائب عن كتلة "متحدون" حميد الزوبعي اسبابها الى ان الدستور العراقي كتب بظروف صعبة ومرحلة حساسة كان يمر بها العراق فضلا عن ان الدستور لا يطبق الا لخدمة مصالح الحكومة، حسب تعبيره.

اما النائب عن ائتلاف دولة القانون احسان العوادي الذي يتزعمه رئيس الحكومة نوري المالكي، فقد حمل جميع الاطراف المشاركة في العملية السياسية مسؤولية عدم تطبيق الدستور، عادا العامل الابرز في تعطيل العمل الدستوري هو التقاطع بين السلطتين التشريعية والتنفيذية.

نائب رئيس كتلة التحالف الكردستاني البرلمانية محسن السعدون اشار الى ان الكثير من مواد الدستور حتى الان لم تطبق مضيفا ان كل دستور يحتاج الى بعض التغييرات في اشارة الى الدستور العراقي.

وكان رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي قد تحدث عن الانتقائية في تطبيق الدستور خلال استضافته بمعهد بروكنغز للدراسات والبحوث في واشنطن بحضور عدد من صناع القرار الامريكيين.

XS
SM
MD
LG