روابط للدخول

كشف البنك المركزي العراقي عن اعتماده سياسة نقدية جديدة تقوم على سك سبائك من الذهب وبيعها للمستثمرين والمواطنين ستترواح اوزانها بين 5 غم الى كيلو غرام واحد وسيتم التعاقد مع مناشئ رصينة من اجل استيراد الذهب، على الرغم من امتلاك البنك المركزي 30 طن من الذهب كاحتياطي للعملة العراقية.

واوضح مدير المصارف الحكومية في وزارة المالية هلال الطعان في حديثه لاذاعة العراق الحر ان اعتماد هذه السياسية يأتي بهدف "تنويع وسائل الادخار للمواطنين ورفع القوة الشرائية للدينار العراقي وزيادة رصيد البنك المركزي من العملات الاجنبية"، متوقعا في الوقت ذاته ان يشهد سعر الذهب "انخفاضا ملحوظا لدى السوق المحلية".

الى ذلك يعتقد الخبير الاقتصادي باسم جميل ان اعتماد البنك المركزي سياسة سك السبائك الذهبية له اهداف اخرى تتمثل في "تقليل معدل التضخم للعملة عبر أمتصاص السيولة النقدية من الدولار لدى المصارف والمواطن على حد سواء، وتحويلها الى ذهب، كونه يعد اكثر استقرار في اسعاره من الدولار الذي بات يعاني تداعيات ازمة اقتصادية عالمية" حسب تعبيره.

في هذا السياق يشير المواطن علاء مهدي ويعمل تاجرا وصائغا للذهب الى أن "سك البنك المركزي للسبائك الذهبية سيجعل منه منافسا قويا للسوق الامر الذي سيدفع بالمستثمر الى الشراء من البنك عوضا عن الاستيراد من الخارج سيما دول الخليج العربي".

يشار الى أن سعر مثقال الذهب للعيار 21، في السوق العراقية يبلغ 220 الف دينار، كما إن معدل اسعار الذهب عالميا تعاني تراجعا خلال المرحلة الراهنة ما يرفع بطبيعة الحال من قيمة العملة النقدية.

XS
SM
MD
LG