روابط للدخول

رحبت اوساط تربوية وشعبية في كربلاء بقرار رئاسة الوزراء إلغاء عطلة يوم السبت بالنسبة للمدارس والمعاهد والجامعات فيما طالب بعض المواطنين بإلغاء عطلة يوم السبت بالنسبة للدوائر الحكومية ايضا.

وقال المدرس عباس فاضل حسين من مدرسة الوطن العربي إن" كثرة العطل الحقت اضرارا كبيرة بالمستوى العلمي في المدارس" مضيفا أن الناس باتوا يتحدثون في الاماكن العامة عما يسمى بفشل التعليم وذلك يعود لكثرة العطل.

وفيما لم يوضح القرار ما اذا كان الغاء عطلة يوم السبت يقتصر على ما تبقى من العام الدراسي الحالي ام سيستمر الى الاعوام المقبلة طالب بعض المواطنين ومنهم ابو محمد بضرورة سريان القرار في السنوات المقبلة،
وقال ابو محمد"القرار بإلغاء عطلة يوم السبت كان ضروريا وهو يصب في مصلحة الطلبة ولا بد من ادامة هذا القرار على مدى السنوات المقبلة".

في غضون ذلك قالت احدى الطالبات، تبارك عبد الزهرة،إن" قرار الغاء عطلة يوم السبت من كل اسبوع يصب في النهاية في مصلحة الطلبة الذين تضرروا من كثرة العطل".

وكان مجلس الحكم قد قرر في 2003 اعتبار يوم السبت عطلة رسمية في كل الدوائر والمؤسسات المرتبطة بالدولة ومع ان القرار لم يلق اعتراضات ذات قيمة في وقته غير ان بعض المواطنين قالوا أنهم ادركوا لاحقا أن القرار كان مضرا بسبب تعطيل العمل في دوائر الدولة وتمنوا لو الغيت عطلة يوم السبت بالنسبة للدوائر الحكومية ايضا.

وتعاني كربلاء على وجه التحديد من تعطيل الدوام في دوائر ومؤسسات الدولة وفي المدارس والجامعات ايام المناسبات الدينية خصوصا وان عطل المناسبات الدينية تستمر غالبا عدة ايام متتالية.

XS
SM
MD
LG