روابط للدخول

صورة امرأة سافرة تثير ازمة في النجف


طفل حل محل صورة المرأة السافرة

طفل حل محل صورة المرأة السافرة

اثار افتتاح مركز استثماري تركي للتسوق في النجف جدلا واسعا في اوساط المحافظة بسبب تعليقه عند الافتتاح على جدار المركز صورة كبيرة لامراة لا ترتدي حجابا على رأسها، ما اثار سخطا لدى بعض الاوساط التي نظمت حملة ضد المركز احتجاجا على تعليق الصورة كونها وبحسبهم تسيئ لقدسية المدينة.

وقال ماهر حسن احد المنظمين للحملة التي نشرت على صفحات التواصل الاجتماعي الفيس بوك في حديث لاذاعة العراق الحر ان عدة جهات مثقفة ودينية شاركت بتنظيم الحملة التي طالبت بالحد من الاساءات التي تمس بقدسية المدينة باعتبارها مدينة دينية، مؤكدا استمرار الحملة ضد أي اساءة مماثلة.

ورغم استجابة مركز التسوق لهذه المطالبات واستبداله الصورة باخرى لكن الموضوع اثار جدلا واسعا في الشارع النجفي بين مؤيد ومعارض للحملة التي شنت على مركز التسوق.

ورغم تأييده للمطالبات بتغيير الصورة، لكن الاعلامي ماجد السوداني يرى ان الخطر لا يكمن في صورة وضعت للدعاية لا اكثر، مبينا ان خطرا اكبر موجود في كل بيت عراقي متمثلا بالقنوات الفضائية التي تعرض مختلف البرامج والمسلسلات الاجنبية، حسب تعبيره.
وطالب السوداني بتنظيم حملات توعوية تحث الشباب على عدم مشاهدة تلك القنوات كونها وبحسبه باتت ذات تاثير سلبي على العادات النجفية الاصيلة.

لكن آخرين رأوا ان الحملة بالغت في توصيفها للاساءة، عادين اياها حربا تجارية تنافسية لا اكثر اثارتها بعض الجهات التي قد تتضرر مصالحها بسبب افتتاح مراكز تسوق تحمل اسماء تجارية عالمية تتصف بجودة منتوجاتها، وبحسب المواطن حيدر حسين.

الى ذلك رفضت الجهة صاحبة المشروع التعليق على موضوع تغيير الصورة، لكنها بينت ان المركز مشروع استثماري بلغت كلفته الاجمالية خمسة ملايين دولار لمدة عشر سنوات.
وقال المدير التنفيذي للمشروع حيدر جالوخان ان المركز يتكون من سبعة طوابق متخصصة ببيع الالبسة لكل الفئات العمرية.

يذكر ان شركة ماكس مول هي شركة تركية متخصصة بمراكز بيع الالبسة افتتحت لحد الان خمسة عشر فرعا لها في عموم العراق بضمنها فرع محافظة النجف وتعمل بحسب القائمين على المشروع على افتتاح فروع في محافظات عراقية اخرى في الوسط والجنوب .

XS
SM
MD
LG