روابط للدخول

في برانية آل كامل رسول في السماوة عقدت أمسية إمتدت لساعات حول البيئة والتلوث البيئي في المحافظة أستضيف فيها الدكتور علي حنوش وكيل وزارة البيئة الأسبق ورئيس لجنة البيئة الحالي بمجلس المحافظة والمهندس يوسف سوادي مدير بيئة المثنى بحضور حشد من وجهاء ومثقفي المدينة.

المضيف المحامي علي كامل رسول مدير منتدى الوركاء الثقافي الذي نظم الأمسية تحدث عن تجربة الصالونات الأدبية في البيوتات الإماراتية ونوه الى أنها كانت شائعة في العراق لكن الأنظمة التي تعاقبت حدت منها ودعا الناس الى إعادة الحياة الى هذه الصالونات.

حذر الدكتور علي حنوش من مخاطر بيئية كبيرة تهدد المحافظة وتحدث عن دور لجنة البيئة في مجلس المحافظة وتنسيقها مع مديرية البيئة بقصد تشخيص المخاطر البيئية والعمل المشترك للسيطرة عليها وأشار الى أن المثنى مقطوعة عن العالم فالوزارة والمحافظات في وادي والمثنى في واد آخر وأضاف الى أنهم وضعوا برنامجا يسعى للإستفادة من الخبرات والمنظمات الدولية المتخصصة .

تعرضت البادية الى تلوث بالغ الخطورة جراء الحروب التي وقعت فيها وقد تحدث المهندس يوسف سوادي مدير البيئة عن دور دائرته في إجراء مسوحات بيئية للبادية تتعلق بالمحافظة على الكائنات الحية كالطيور والأسماك والنباتات وأشار الى سعيهم بالتنسيق مع جامعة المثنى لوضع دراسة لتحويل بحيرة ساوة الى محمية طبيعية .

تداخل الكثير من الحاضرين وأثيرت الكثير من النقاشات بالغة الأهمية ومن المتحدثين الشاعر أبو رياض الزيادي الذي نوه الى أن المسؤولين غالباً ما يصرحون بأن السماوة خالية من الإشعاع لكنه تسائل بالقول لماذا كثرت إصابات المواطنين بأمراض السرطان ولو إستطلعنا بيوت المحافظة فسنجد أن فردا واحدا على الاقل من كل بيت مصاب بالعقم.

من المؤمل ومن المؤكد أن هذه الأمسية ستحفز الآخرين على إعادة إحياء الصالونات الأدبية التي كانت شائعة في البيوتات السماوية.

XS
SM
MD
LG