روابط للدخول

بغداد: تقرير (هيومن رايتس ووتش) يحمل أبعاداً سياسية


شعار منظمة (هيومن رايتس ووتش)

شعار منظمة (هيومن رايتس ووتش)

قالت الحكومة العراقية ان تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش السنوي حول العراق يحمل الكثير من "الابعاد السياسية".
وكان تقرير المنظمة المعنية بمراقبة حقوق الإنسان لسنة 2014 ذكر أن "الحكومة العراقية أخفقت في حماية مواطنيها، ولجأت قوات الأمن إلى تنفيذ إجراءات وحشية لمكافحة الإرهاب".

وقال الناطق باسم وزارة حقوق الانسان كامل امين ان "التقرير يحتوي على الكثير من المغالطات، خاصة فيما يتعلق باتهامه للحكومة باستخدام اساليب عنيفة للحد من الاعمال المسلحة في البلاد".

كما ذكر تقرير هيومن رايتس ووتش السنوي ان "السلطات العراقية استخدمت الاعتقالات والتهم الجنائية والعنف لتخويف المتظاهرين والصحفيين الذين يبدون المعارضة للحكومة".
ولا ينكر امين "حصول بعض الانتهاكات في التعامل مع التظاهرات التي تخرج في عموم البلاد"، مشيرا الى ان "الدستور كفل حق التظاهر والتعبير عن الرأي لكن ذلك لايمنع من اتخاذ اجراءات تنظم ذلك".

من جهتها تقول عضو لجنة حقوق الانسان في مجلس النواب اشواق الجاف ان "ملف حقوق الانسان في تراجع مستمر"، داعية الحكومة الى ضرورة "التفريق بين مواجهة الارهاب واستهداف المدنيين".

اما الناشط في مجال حقوق الانسان حسن شعبان فيؤشر وجود العديد من المبالغات في تقرير هيومن رايتس ووتش رغم اقراره بحصول انتهاكات كثيرة لحقوق الانسان في العراق "خاصة في السجون وملف المعتقلين وما يتعلق بالتضييق على التظاهرات".

XS
SM
MD
LG