روابط للدخول

فيما تؤكد قيادة شرطة محافظة البصرة احكام سيطرتها على الوضع الامني في المحافظة، يفيد مواطنون تحدثت إليهم إذاعة العراق الحر بحصول عدة جرائم خطف وسرقة تعرضوا لها في مناطق وأوقات مختلفة.

وتقول المواطنة أم علي أنها شاهد عيان على محاولة اختطاف طفلة من أمراة في أحد أحياء البصرة، داعية القوات الأمنية الى "تكثيف تواجدها في المناطق الشعبية التي تكثر فيها مثل هذه الحالات".
ويقول المواطن علي حسن انه "تعرض للسرقة في وضح النهار من قبل اشخاص يستقلون دراجة في حي الجمهورية في مركز المحافظة والذي يعتبر من المناطق المكتظة بالسكان".
ويؤكد المواطن جاسم صبر ان "البصرة آمنة، إلا أن هناك حالات فردية تحدث لسرقات من قبل أشخاص لم يكشف عنهم، وانها تحدث في أوقات النهار، ما يشير الى أن السراق يقومون باعمالهم بأمان تام".

من جهته ينفي قائد شرطة محافظة البصرة اللواء فيصل العبادي في تصريح لاذاعة العراق الحر تسجيل حالات اختطاف أطفال في المحافظة، واتهم وسائل الاعلام "بتضخيم بعض الجرائم وكان آخرها جريمة سرقة محال بيع الذهب في منطقة العشار".
وطالب العبادي بضرورة توخي الدقة في نقل الأخبار الأمنية التي تؤثر على إستقرار المواطنين"، مضيفا أن هناك "أفواج حماية للاسواق والمناطق السكنية تقوم بواجبها بشكل مستمر، وعلى المواطنين التبليغ عن حالات السرقة التي يتعرضون لها من أجل ان لا يفلت الجناة من العقاب".
كما طالب العبادي الحكومة المحلية "بإنارة المناطق المظلمة في البصرة، وخاصة الأسواق التي تنعدم فيها الرؤية وتسهل على ضعاف النفوس ممارسة جرائم السرقة".

XS
SM
MD
LG