روابط للدخول

الأردن: طوائف مسيحية تصلّي للسلام في الشرق الاوسط


صلاة في كنيسة السريان الأرثودوكس في عمّان

صلاة في كنيسة السريان الأرثودوكس في عمّان

على خلفية التصعيد الامني الذي تشهده دول في المنطقة العربية، دعت الطوائف المسيحية في الاردن ان يعم السلام والامان والاستقرار المنطقة، خاصة في العراق وسوريا ولبنان.

وأقامت كاتدرائية السريان الارثودوكس في العاصمة الاردنية عمّان مساء (الثلاثاء) صلاة من أجل السلام، حضرها الاساقفة ورؤساء الكنائس في الاردن ومن عدة دول عربية، بالاضافة الى اعداد كبيرة من ابناء الطوائف المسيحية في الاردن، من بينهم عراقيون.

وقال راعي كنيسة السريان الارثودوكس الأب عمانوئيل البناء:
"المنطقة تمر بظروف عصيبة، خاصة العراق وسوريا، وانه امر يتطلب منا ان نجتمع لنصلي وندعو الله ان يحل السلام والامان وان يقف مسلسل العنف وقتل الابرياء والدمارفي المنطقة الذي تسبب في هجرة وتشتت اعداد كبيرة من الاسر من كافة الديانات كما ندعو ان تسود المحبة والتأخي والتعايش المشترك بين المسلميين والمسيحيين".

من جهته، أشار الأب نور القسموسة الذي قدم من مدينة الموصل لحضور الصلاة ان اعداداً كبيرة من ابناء الجالية العراقية في الاردن من المسيحيين لبّوا دعوة الكنيسة وتوافدوا عليها من المدن الاردنية كافة على الرغم من بعد المسافة ليشاركوا في هذه الصلاة التي حضرها ايضا مسلمون عراقيون.

وأوضحت مسؤولة الاعلام في المركز الكاثوليكي للدراسات والاعلام المنسقة الاعلامية للصلاة باسمة السمعان ان الطوائف المسيحية في الاردن تقيم سنويا هذه الصلاة من اجل وحدة المسيحيين، غير انها هذا العام كرست للدعوة من أجل ان يعم السلام المنطقة العربية، وان يطلق سراح الاساقفة والكهنة والراهبات المختطفين في سوريا، فضلا عن الصلاة من اجل نجاح مؤتمر جنيف 2 الذي يهدف الى ايجاد حل سلمي للازمة في سوريا في سبيل ان ينعم هذا البلد بالامن والاستقرار.

وحمل المصلون الشموع وأغصان الزيتون رمز السلام المنشود مرددين الاناشيد الدينية ومبتهلين الى الله ان يعم السلام وتنجح مساعي المصالحة في المنطقة.

XS
SM
MD
LG