روابط للدخول

ترحيب بقرار المعارضة السورية المشاركة في (جنيف 2)


الإئتلاف الوطني السوري المعارض

الإئتلاف الوطني السوري المعارض

رحبت واشنطن وعواصم المجموعة الأوروبية بقرار المعارضة السورية المشاركة في مؤتمر جنيف 2 المقرر عقده هذا الأسبوع في سويسرا.

يُشار الى ان بعض أطياف المعارضة السورية تؤكد انها لا ترتجي خيراً من عقد مثل هذا المؤتمر، ويقول إبراهيم اليوسف، رئيس مجلس أمناء منظمة الدفاع عن حقوق الإنسان سورية (ماف)، في حديث لإذاعة العراق الحر:

إبراهيم اليوسف

إبراهيم اليوسف

"أطياف من المعارضة وجماهير الشعب السوري لا تصبو خيراً من هكذا مؤتمر، وان الشعب السوري رفض منذ البداية الجلوس مع النظام السفاح، وان إستبدال بشار الأسد بشخصية أخرى ليس من شأنه وضع حد للمأساة السورية التي من غير المتوقع ان تُحل من خلال حنيف 2".

وقال اليوسف ان المأساة في سوريا بلغت ذروتها، بالأعداد الهائلة من القتلى والجرحى وسيل المفقودين، وذكر ان المساعدات الإنسانية التي لا تصل إلى مستحقيها لأنها ترسل عبر قنوات النظام، مشيراً الى أن الشعب السوري بحاجة اليوم إلى التدخل الأممي الفوري من أجل إنهاء الوضع المأساوي الذي يعيشه.

معارضة الداخل ترفض
من جهة أخرى، رفضت قوى من المعارضة السورية في الداخل المشاركة في مؤتمر جنيف 2 المزمع عقده بعد غداً الأربعاء.
ويقول منذر خدام، عضو المكتب التنفيذي لهيئة التنسيق الوطنية المعارضة، كبرى فصائل المعارضة السورية، ان الهيئة تطالب بتشكيل وفد موحد يضم كل أطياف المعارضة السورية، مشيراً في حديث لاذاعة العراق الحر الى ان الهيئة طالبت في بيان اليوم (الإثنين) بتأجيل موعد انعقاد المؤتمر الذي قال انه سيفشل وفق المعطيات الحالية..

من جهتها، انتقدت قوى التكتل الوطني الديمقراطي امين عام الامم المتحدة بان كي مون على ما وصفوه بـ "إقصاء قوى المعارضة السورية في الداخل وعدم دعوتهم لحضور المؤتمر والاكتفاء بدعوة الائتلاف"، كما تقول بروين ابراهيم، امين عام حزب الشاب الوطني السوري في حديث لاذاعة العراق الحر..

ويشير مراقبون الى ان الوفد الأقوى حضوراً في مؤتمر جنيف 2، بعد اكتمال المشهد، سيكون الوفد الحكومي السوري في ظل تشتت قوى المعارضة السورية.

XS
SM
MD
LG