روابط للدخول

مصر: انباء عن تعديل خارطة الطريق


شوارع القاهرة بدت هادئة السبت بعد جمعة عاصفة

شوارع القاهرة بدت هادئة السبت بعد جمعة عاصفة

نسبت وسائل إعلام مصرية، الى مصادر لم تسمها، أن الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور سيعلن خلال ساعات تعديل خارطة الطريق، لتصبح الانتخابات الرئاسية أولا، تليها الانتخابات البرلمانية، كما سيعلن قانون الانتخابات الجديد، وقواعد الترشح وفق الدستور المصري الجديد.

وساد الهدوء القاهرة والمحافظات بعد يوم جمعة شهد مواجهات عنيفة بين قوات الأمن المصرية، وعناصر مؤيدة لجماعة الإخوان المسلمين، انتهت بالقبض على العشرات من أعضاء الجماعة، وسقوط قتلى وجرحى.

واختفت التظاهرات من الميادين، والطرق الرئيسة في العاصمة المصرية، لكن مراقبين في القاهرة حذروا من الهدوء الحذر.

وابلغ الخبير السياسي، الكاتب الصحافي سامي كمال اذاعة العراق الحر إنه "على أجهزة الأمن المصرية أن تحذر خلال الأيام المقبلة خاصة مع الاحتفال بذكرى الثورة المصرية في 25 يناير"، مشيرا إلى "أن هناك احتمالات كبيرة لقيام جماعة الإخوان المسلمين، وعناصرها بنشر الفوضى في هذا اليوم".

وفي المقابل اتهمت جماعة الإخوان المسلمين في بيان رسمي لها الحكومة المصرية
بـ"تزوير النتائج كما فعل نظام مبارك".

وأعلنت الداخلية المصرية ان الأجهزة الأمنية رصدت اجتماعًا للتنظيم الدولي للإخوان، في العاصمة البريطانية لندن، حضره النائب الأول للمرشد العام، محمود عزت، ومحمود حسين، القيادي في الجماعة وآخرون، لوضع التصورات النهائية لإثارة الفوضى فى مصر يوم 25 كانون الثاني المقبل.

وقالت الداخلية المصرية إن "خطة الإخوان تقوم على الدفع بعناصرها إلى القاهرة، على ان يتم الحشد قبل ذكرى 25 يناير بثلاثة أيام، واستهداف المنشآت الحكومية، والسجون المركزية لإحداث حالة من الفوضى".

وأعلنت وزارة الداخلية المصرية انها رفعت مذكرة للشرطة الدولية (الإنتربول) تضم قائمة بأسماء قيادات الجماعة الهاربين خارج مصر، وفي مقدمهم محمود عزت وجمعة أمين تطلب توقيفهم، وتسليمهم إلى السلطات المصرية.

في هذه الاثناء أمرت النيابة العامة بحبس عناصر الإخوان المقبوض عليهم، وبينهم طالب بكلية الهندسة ضبط معه خطاب موجه إلى والدته، يخبرها فيه بنيته تنفيذ عملية انتحارية، وذلك حسب ما جاء في بيان لنيابة الهرم العامة.
XS
SM
MD
LG