روابط للدخول

سجنان بمواصفات عالمية في أربيل والسليمانية


سجن اصلاح الكبار الجديد في اربيل

سجن اصلاح الكبار الجديد في اربيل

اعلنت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية في حكومة اقليم كردستان العراق عن انتهاء العمل في مشروع سجني مديرية اصلاح الكبار في كل من اربيل والسليمانية الّذين بنيا حسب المواصفات الاوربية من حيث مراعاة اوضاع النزلاء والسجناء.

وتستعد الوزارة لتجهيز السجنين تمهيدا لنقل السجناء اليهما، في وقت يرى معنيون باوضاع حقوق الانسان في الاقليم ان الاهم العقلية التي ستدار بها هذه الاصلاحيات، وان توفير الابنية حسب المواصفات والمعايير الدولية لحقوق الانسان ليست كافية.

وفي تصريح لاذاعة العراق الحر قالت وزيرة العمل والشؤون الاجتماعية في حكومة اقليم كردستان العراق اسوس نجيب، ان الابنية الجديدة لاحتجاز نزلاء السجون بنيت وفق اشراف وشهادة من الاتحاد الاوربي والمنظمات الدولية التابعة لها، مشيرة الى ان هذا المشروع يعد من مشاريع وزارة العمل المهمة لانه يضمن انصافا للمحكومين حسب شهادة الاتحاد الاوربي والمنظمات المعنية بحقوق الانسان، التي كانت على تواصل دائم مع خطوات تنفيذ المشروع وتهجيزه، ويتضمن المشروع مستشفى ومدارس للتاهيل والتدريب. وقال المهندس المشرف على المشروع محمد صديق عقراوي انه يتألف من خمسة اجزاء ولدينا سياجين للسجن وهناك حدائق و92قاعة كل منها تتسع لنحو 12 شخصا والسجن يتسع لنحو 1500 شخص.

الى ذلك قال هوشيار مالو رئيس جمعية حقوق الانسان الكردية الامريكية، ان الاهم في الموضوع هو العقلية التي ستدار بها هذه السجون والاصلاحيات، مؤكدا ضرورة مراعاة حقوق الانسان فيها.

XS
SM
MD
LG