روابط للدخول

مشروع باعتبار الانفال جريمة ابادة جماعية


نصب ضحايا قصف حلبجه(من الارشيف)

نصب ضحايا قصف حلبجه(من الارشيف)

اعلنت وزارة شؤون الشهداء والمؤنفلين في حكومة اقليم كردستان العراق ان مشروعا قدم الكونغرس الامريكي لاعتبار عمليات الانفال، والهجمات بالاسلحة الكيمياوية التي تعرض لها الكرد خلال عهد صدام لاعتبارها عمليات ابادة جماعية.

وبحسب الوزارة فان هذا المشروع الذي قدم من خلال معهد الحوار الوطني التابع لجامعة تيمبل الامريكية، يتضمن جميع الوثائق المتعلقة بقصف حلبجة بالاسلحة الكيمياوية عام 1988، الذي أدى الى مقتل نحو خمسة الاف مواطن.

وفي تصريح لاذاعة العراق الحر اكد وزير شؤون الشهداء والمؤنفلين في حكومة اقليم كردستان العراق ارام احمد اهمية اعتراف الاوساط الرسمية الامريكية بهذه العملية، لمنع تكرارها مستقبلا ضد شعوب المنطقة، مشيرا الى ان العمل على عدم تكرار مثل هذه الجرائم هو عمل انساني، يسهم باطلاع الدول بقضايا الشعوب ودعمها من اجل ان تنال حريتها، وان تعيش بسلام وامان وتعويض الذين تضرروا من النواحي المادية والبشرية.

واشار احمد الى ان هذا الاعتراف ان حصل سيكون له تأثير على مجمل الاوضاع السياسية وكذلك المصالحة الوطنية في العراق، موضحا ان امريكا دولة قوية في العالم ولها تأثير كبير في المنطقة من الناحية السياسية والقانونية، ونعتقد ان تدويل هذه القضية خطوة جيدة للعراق ايضا وللمصالحة الوطنية.

الى ذلك رأى مراقبون ان ايصال ما تعرض له الشعب الكردي في العراق خلال عهد صدام الى الاوساط السياسية والشعبية الامريكية بحاجة الى جهود من قبل الجماعات الكردية الموجودة هناك، من اجل التأثير في القرار السياسي الامريكي.

وفي هذا الشأن قال رئيس منظمة مراقبة حقوق الإنسان الكردية الأميركية هوشيار مالو، لاذاعة العراق الحر ان المستوى الرسمي يحتاج الى اعتراف من قبل الحكومة والكونغرس الامريكيين، وهذا بحاجة الى لوبي كردي قوي لانه مازال اللوبي الكردي ضعيفا في امريكا.

اما على المستوى الشعبي، فيعتقد مالو ان الامر بحاجة الى عقد ندوات ومؤتمرات لايصال القضية الى المواطن الامريكي، معتبرا ذلك جزءً من التعويض المعنوي لذوي الضحايا.

يذكر ان الاحصائيات الكردية غير الرسمية تشير الى مقتل وفقدان حوالي 180 الف شخص نتيجة العمليات التي سميت بالانفال، وكذلك ضرب المدن الكردية بالاسلحة الكيمياوية من قبل نظام صدام خلال ثمانينيات القرن العشرين اضافة الى تدمير اكثر من اربعة الاف قرية كردية.

XS
SM
MD
LG