روابط للدخول

النفط تخفّض سعر اسطوانات غاز غير مطابقة للمواصفات


أعلنت وزارة النفط تخفيض اسعار اسطوانات الغاز الحديدية الفارغة من 40 الى 25 الف دينار، وذلك بعد أن سببت اعداد كبيرة من الاسطوانات الايرانية والتركية والصينية الصنع مشاكل لدى الكثير من المواطنين، خاصة بعد رفض استلامها من قبل المحطات المجهزة للغاز السائل.

وقال المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد إن هذا القرار جاء لسببين؛ الاول هو لرفع العبء من على كاهل المواطن البسيط بتخفيضها، والثاني هو للحد من تداول الاسطوانات التي دخلت البلاد بصورة غير مشروعة والتي تكون غير مطابقة للمواصفات القياسية.

وحول سحب الاسطوانات غير المطابقة للمواصفات من قبل الوزارة واستبدالها باخرى مطابقة، اوضح جهاد أن هذا الموضوع يحتاج الى الكثير من الموافقات الحكومية بالاضافة الى أموال طائلة تعجز الوزارة عن توفيرها في الفترة الراهنة، مناشداً الجهات المختصة والمشرفة على المنافذ الحدودية منع دخول مثل هذه الاسطوانات التي تشكل خطراً على المواطنين.

ويرى الخبير الاقتصادي ضرغام محمد علي أن وزارة النفط تسعى الى حل مشكلة الاسطوانات غير المطابقة للمواصفات من خلال تخفيض اسعارها، ويشير الى ان هذا الحل ليس جذريا، وان الخيار الوحيد امام الوزارة هو سحب هذه الاسطوانات من المواطنين.

من جهته اوضح المواطن ساجد غالب أن خطوة الوزارة جاءت متأخرة بسبب ملء السوق العراقية بهذه الاسطوانات، مشيرا الى أن هذه الخطوة لن تقضي على مشكلة الاسطوانات غير المطابقة. أما المواطن سعد نعمة فيرى أن هذه الخطوة جيدة والسعر الجديد للاسطوانات يوازي سعر استبدالها ما سيشجع المواطن على الاستغناء عن الاسطوانة المغشوشة وشراء اخرى أصلية.

يذكر أن ظاهرة انتشار اسطوانات الغاز الايرانية والتركية والصينية الصنع ازدادت منذ اكثر من عام، حين بدأ العديد من باعة الغاز المتجولين باستبدالها وببيعها على المواطنين، ولكنها منعت فجأة ورفضت المعامل المجهزة بالغاز استقبالها، كما أن وزارة النفط حذرت المواطنين من استخدام هذه الاسطوانات لعدم تحملها الضغط العالي للغاز ما يودي الى انفجارها في بعض الاحيان.

XS
SM
MD
LG