روابط للدخول

ناشطات ينتقدن تعيين الرجال على حساب النساء


متقدمون للتعيين بوظائف حكومية

متقدمون للتعيين بوظائف حكومية

اعترضت ناشطات نسويات ومثقفات على وجود حالات تميز واضحة في بعض المؤسسات الحكومية في تفضيلها تعيين الذكور على حساب الإناث أثناء الإعلان عن الوظائف الشاغرة الامر الذي يقلل فرص حصول النساء على وظائف.

وتشير الناشطة المدنية منال الركابي الى وجود "قرارات مزاجية لمسؤولين في الكثير من الوزارات تتنافى مع بنود الدستور الذي يؤكد على ضرورة المساواة في توفير حق العمل لكل العراقيين".

فيما تؤكد الصحفية أفراح شوقي ان "ما يحصل من تمييز في الوزارات العراقية يتطلب وقفة حقيقية من قبل المثقفين والمنظمات المدنية"، مضيفة ان "مجرد السكوت على تعاظم هذه الظاهرة يعتبر نوعا من العنف الموجه للنساء".
من جهتها، لم تنكر مستشارة رئيس الوزراء لشؤون المرآة بشرى زويني وجود مثل هذه الحالات في بعض الوزارات، مؤكدة "اللجنة العليا للنهوض بواقع المرأة وصلتها شكاوى عديدة عن وجود حالات تمييز في توظيف الكادر الرجالي أكثر من الكادر النسوي بحجة عدم القدرة الجسدية للنساء في بعض الأعمال".
وتبين زويني ان "اللجنة قدمت التوصيات الملزمة للوزارات بمنح الفرص المتكافئة للنساء والرجال على حد سواء دون تمييز".

XS
SM
MD
LG