روابط للدخول

تأجيل جديد لانتخابات اتحادات رياضية


علقت اللجنة المشرفة على انتخابات الاتحادات الرياضية اعمالها لمدة اسبوع، وذلك بعد التهديد الذي تعرض له عضو اللجنة جزائر السهلاني من قبل مجهولين فجروا عبوة صوتية قرب بيته اعقبها رسالة تهديد عبر الهاتف تطالبه بالتنحي عن موقعه خلال 72 ساعة.

واوضح السهلاني في تصريح لاذاعة العراق الحر ان تعليق الانتخابات جاء احتجاجا من قبل اللجنة على التهديد، كما سيتم الاستفادة من المدة المذكورة لاستكمال تدقيق البيانات المرسلة للجنة، تمهيدا لاعلان جدول لاحق بمواعيد الانتخابات.

واضاف السهلاني ان اللجنة تسيّر الانتخابات وفق قانون 16 النافذ لذلك فان البعض من اعضاء الاتحادات سيتضررون من تطبيق القانون.

الى ذلك ادانت اللجنة الاولمبية الوطنية التهديدات التي تعرض لها عضو اللجنة المشرفة على الانتخابات، كما ادانت في الوقت نفسه "التصرفات غير المنضبطة التي قام بها بعض اعضاء الهيئة العامة لاتحاد التجذيف في المؤتمر الانتخابي الاسبوع الماضي، باطلاق اتهامات وهتافات طائفية عقب اعلان النتائج".

ودعا رئيس اللجنة الاولمبية العراقية رعد حمودي في هذا الصدد جميع اعضاء الاتحادات الرياضية الى التحلي بالخلق الرياضي وتقبل الفوز والخسارة بروح رياضية عالية، لتسيير الانتخابات والعبور بها نحو بر الامان.

واوضح حمودي ان انتخابات المكتب التنفيذي للجنة الاولمبية ستجري بعد شهر من الانتهاء من اعلان نتائج انتخابات الاتحادات الرياضية حسب اللوائح المعمول بها.

ورفض مراقبون ان تتسلل المشاكل الى البيت الرياضي، رافضين في الوقت نفسه اطلاق التهديدات او تداول عبارات طائفية باي شكل من الاشكال.

واوضح مدير تحرير جريدة مونديال الرياضية رائد محمد ان ما شهدته انتخابات بعض الاتحادات يعد حالة مرفوضة ومخجلة، وهذا الامر يستدعي اما الغاء الانتخابات او التثقيف باتجاه انتخابات مهنية صحيحة.

واضاف ان البعض ممن شعروا بتضررهم من الانتخابات يحاولون عرقلتها بكل السبل لانهن سيفقدون مناصب وامتيازات كبيرة بسبب عدم وجود رصيد لهم داخل هيئاتهم العامة، مشددا على ضرورة ابعادهم حتى يكونوا عبرة للاخرين.

XS
SM
MD
LG