روابط للدخول

أين القطاع الخاص العراقي من الاستثمار في صناعة السينما؟


دعا سينمائيون عراقيون الى ايجاد السبل التي من شانها تشجيع القطاع الخاص العراقي على الاستثمار في صناعة السينما، في حال أُريد معالجة أزمة التمويل التي تعاني منها صناعة السينما في العراق.

وقال المخرج جمال امين "إن القطاع الخاص لا يهتم بدعم أي منتج ثقافي" لافتا الى "أن المجتمع العراقي بحاجة الى توعية ثقافية وإعلامية في هذا الصدد".

أما المخرج الشاب صدام المالكي فاشار الى ان "بعض المؤسسات الحكومية ساهمت في صناعة العديد من الافلام السينمائية العراقية القصيرة، لكن اغلب السينمائيين العراقيين يرفضون التعاون معها، لان ما يتم انتاجه من افلام موجه وفق استراتيجية خاصة بالمؤسسة وبالتالي لا يتوافق مع طموحاتهم وأفكارهم".

إلى ذلك، أكد الناقد السينمائي علي حمود الحسن أنه "من الصعب جدا على رأس المال الخاص أن يغامر في مجال إنتاج السينمائي، لعدم وجود جمهور سينمائي عراقي بالمفهوم المتعارف عليه بسبب قلة عدد دور العرض أو انعدامها"، مشيرا إلى أن "تجربة إنشاء مولات تجارية مؤخرا تضم صالات للسينما تشكل تجربة ناجحة لإعادة الحياة الى صناعة السينما المربحة على الرغم من أن التجربة ماتزال خجولة وفي بدايتها".

XS
SM
MD
LG