روابط للدخول

الامهات القاصرات...مشاريع مشاكل للحاضر والمستقبل


يثير الحديث عن الامهات دون سن الثامنة عشرة الكثير من الجدل، ليس من ناحية زواجهن المبكر وحسب، بل وايضا لما تخلقه مثل هذه الزيجات من مشاكل اجتماعية ونفسية للامهات وأطفالهن.

ملاك احمد في بغداد تحاول تسليط الضوء على وضع الأمهات القاصرات عبر هذا التقرير:
أكدت هجران حيدر ذات الـستة عشر عاما، وهي أم لطفل واحد، أن انجاب طفل مسؤولية كبيرة غير متوقعة، لذا فهي تستعين بوالدتها ووالدة زوجها لتربية طفلها. وقد اثارت معاناة هجران وغيرها من الفتيات اللواتي دون سن الثامنة عشرة وانجبن، انتباه منظمات مدنية، تعنى بقضايا الطفولة والامومة وحقوق الإنسان، التي ترفض مبدأ انجاب المراهقات مهما كان المبرر.

وتقول الناشطة المدنية شذى نوري إن الامهات القاصرات لا يتمتعن بإحساس الأمومة، كاللواتي يكبرنهن سناً، لذا فالطفل ينشأ في جو غير مستقر وأمومة مستعارة، حسب تعبيرها.

واوضحت شذى نوري أن للعادات والتقاليد العشائرية دور كبير في تزويج القاصرات وبالتالي نحصل على امهات مراهقات.

ويؤكد باحثون اجتماعيون ومنهم ضياء الجصاني إن الازدياد الحاصل في عدد الامهات دون سن الثامنة عشرة يفرز مشكلات عديدة نظرا لصغر سن الأم.

**** **** ****
تنوعت رسائل المستمعين من حيث المضمون لكن معظمها تضمنت تحية الجيش العراقي في حربه على الجماعات المسلحة في محافظة الأنبار والتهاني بمناسبة عيد تأسيس الجيش في السادس من كانون الثاني. ومن هذه الرسائل تلك التي بعث بها كل من أبو جعفر البلداوي، وجهاد ذياب اللهيبي من الموصل، وعلي الزبيدي، وعباس من بغداد. أما المستمع هشام فرحان من السماوة فقد أهدى أغنية حسام الرسام (عندي وطن) للجيش العراقي.

ومتابعة للأحوال المعيشية والإنسانية لمنتسبي الجيش العراقي في الفلوجة إتصلنا بالجندي أبو علي احد المشاركين في الحملة على الجماعات المسلحة في المدينة فقال : أن كمية الوجبات المخصصة لهم قليلة بسبب صعوبة إيجاد المواد الغذائية، مشيرا الى انهم يحصلون على وجبتين في اليوم وليست لديهم أية وسيلة للتدفئة غير ملابسهم، واضاف ان المدينة شبه خالية من السكان. وأن الجيش يتخذ مواقعه على مشارف الفلوجة.

XS
SM
MD
LG