روابط للدخول

وزير الخارجية الأميركي يختم جولته العاشرة على الشرق الأوسط


خَـــتــَم وزير الخارجية الاميركي جون كيري الاثنين جولته على الشرق الأوسط حيث أجرى محادثات في إطار جهود الولايات المتحدة للتوصل إلى اتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين.
الجولة التي استغرقت أربعة أيام كانت العاشرة لكيري على المنطقة واجتمع فيها مجدداً مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في القدس والرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله. وأُفيد بأنه طرح خلالها مشروع (اتفاق اطار) يحدد الخطوط العريضة لتسوية نهائية لقضايا الحدود والأمن ووضع القدس ومصير اللاجئين الفلسطينيين.
تقارير صحفية إسرائيلية أشارت إلى احتمال عودة كيري إلى المنطقة مطلع الأسبوع المقبل لمواصلة مساعيه الدبلوماسية.
كيري قام الأحد أيضاً بزيارتين خاطفتين الى كل من الاردن والسعودية حيث أطلع العاهلين السعودي والأردني على نتائج محادثاته. وفي تصريحاتٍ أدلى بها إثر لقائه الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود في روضة خريم قرب الرياض، قال كيري:
"أود أن أشكر جلالة الملك عبد الله ليس فقط على الوقت الطويل للاجتماع بل على نوعية اللقاء والتبادل الوافي للأفكار، وخاصةً على تأييده الحماسي للجهود التي تُبذل فيما يخص عملية السلام ومساعي إنهاء النزاع الفلسطيني-الإسرائيلي."
وأضاف كيري "لم يكن جلالته اليوم مشجّـــــعاً فحسب بل ومؤيداً للجهود التي نقوم بها على أمل أن نتمكن من تحقيق النجاح في الأيام المقبلة مع اعتقاده بأن هذه الجهود مهمة بالنسبة للمنطقة بأسرها وأن هناك منافع عظيمة يمكن أن يجنيها الجميع إذا استطعنا تحقيق النجاح"، بحسب تعبيره.
إعداد وتقديم النشرة: ناظم ياسين
XS
SM
MD
LG