روابط للدخول

كردستان: ضغوط لحسم قضية اغتيال الصحفي كرمياني


إحتجاج لصحفيين وناشطين في أربيل ضد إستهداف الصحفيين.

إحتجاج لصحفيين وناشطين في أربيل ضد إستهداف الصحفيين.

نظم صحفيون وناشطون مدنيون وبرلمانيون في إقليم كردستان العراق إحتجاجات ومسيرات ضد إستهداف العديد من الصحفيين الكرد، مطالبين السلطات في الإقليم بالعمل الجاد على كشف المتورطين في عمليات الإغتيال التي طالت العديد من الصحفيين.

السليمانية: إتهام بتسييس القضاء
وتجمّع امام مبنى محكمة السليمانية العشرات من الصحفيين والناشطين والبرلمانيين للمطالبة بتفيعل دور السلطة القضائية في الإقليم، والعمل بشكل مستقل في قضايا استهداف الصحفيين، مشددين على ان "السلطة القضائية تقع احيانا تحت تاثير الاحزاب، ما يؤثر على استقلالية قراراتها".

ويقول الصحفي لقمان علي ان شهراً مر على اغتيال الصحفي كاوة كرمياني لكن القضاء يتلكأ في اصدار القرارات التي تدين المتهمين.فيما قال الناشط المدني نزار محمد ان العديد من قضايا استهداف الصحفيين لم تحسم لحد الان لان القانون يقف عاجزا امام سلطة الاحزاب.

تجمع السليمانية

تجمع السليمانية

من جهته اشار الصحفي شوان محمد الى ان "أوضاع الصحفيين في الاقليم تزداد سوءا يوما بعد يوم، مضيفا ان "لسلطة القضائية تضطلع بعملها بشكل جيد، لكن السلطة التنفيذية ممثلة بوزارة الداخلية تتقاعس في تنفيذ قرارات المحاكم.

الى ذلك قال المحامية رازاو عبدول ان القضاء "مسييس" ودعته للسيطرة على "الوضع القضائي في الاقليم، والخروج عن سلطة الاحزاب"، مضيفة ان "احد المتهمين في قضية الصحفي كاوة كرمياني صدرت بحقه مذكرة اعتقال، ولكن لم تنفذ لان المتهم يحمل صفة حزبية".

يشار الى ان لجنة من الصحفيين شكلت لمتابعة قضية اغتيال الصحفي كاوة كرميان وسير التحقيقات فيها، وهي تضطلع بتنظيم تجمع كل اسبوع للتنديد باستهداف الصحفيين في الاقليم.

أربيل: "قافلة الحدود الحمراء"
وابتكر صحفيون ونشطاء مدنيون كرد اسلوبا جديدا للاحتجاج والتعبير عن ادانتهم لعمليات الاغتيال التي يتعرض لها الصحفيون العاملون في الإقليم. وتمثلت الطريقة المبتكرة بلصق صور الصحفيين الذين تم اغتيالهم خلال السنوات الماضية، على شاحنة صغيرة تجولوا فيها بشوراع المدينة، رافعين شعارات تندد باستمرار عمليات استهداف الصحفيين في اقليم كردستان.

وبدأت مسيرة الصحفيين التي اطلق عليها "قافلة الحدود الحمراء"، من امام متنزه شاندر بوسط اربيل، ثم انتلقوا الى الشارع الدائري المسمى الستيني، والعبور امام مجلس القضاء الاعلى ثم مجلس وزراء حكومة الاقليم وصولا الى مبنى برلمان كردستان العراق، وهم يرددون شعارات تدعو لحرية الصحافة وتطالب باجراء محاكمات عادلة ومستقلة للمسؤولين عن اغتيال الصحفيين.

مطالبة بمحاكمة مستقلة
وتقول منظمة الاحتجاج الناشطة نياز عبدالله ان تنظيم هذه الوقفة الاحتجاجية جاء بمناسبة مرور شهر على اغتيال الصحفي كاوه كرمياني بمدينة كلار في السليمانية، مضيفة ان الهدف من هذا الاحتجاج هو مطالبة برلمان ورئاسة الحكومة ومجلس القضاء باجراء محاكمة مستقلة للمتورطين بقتل الصحفي.

وسلم المحتجون نسخة من مذكرة الاحتجاج الى كل من مجلس القضاء الاعلى ورئاسة الحكومة والبرلمان تتضمن مجموعة مطالب من بينها تاسيس محكمة مستقلة في قضية اغتيال كرمياني مع فتح ملفات الحالات الاخرى لاغتيال عدد من الصحفيين في السنوات المنصرمة.

ناشط: أسلوب إحتجاجي جديد
الى ذلك اشاد الناشط المدني هوكر جتو بالاسلوب الجديد الذي انتهجه صحفيو كردستان للاحتجاج، مشيرا الى انه لايؤثر على حركة سير المركبات بالشوراع العامة للمدينة وكذلك على حركة وتنقلات المواطنين. واضاف ان المجتمع المدني والنشطاء يبتكرون طرق مختلفة للتعبير عن ارائهم، مؤكدا انه طريق سليم للاعتراض على سير المحاكمات التي فيها خرق واضح بقتل صحفي او نشطاء مدنيين.

من جهة أخرى اكد مشاركون في الاحتجاج على ضرورة استجابة الجهات المعنية في حكومة اقليم كردستان لمطالب المحتجين على اعتبار انها مطالب مشروعة. ويطالب الصحفي عمر فرهادي السلطات المختصة بضرورة اخذ مطالب المحتجين بنظر الاعتبار وعدم اهمالها.

يذكر ان اقليم كردستان العراق شهد مؤخرا العديد من الاعتصامات والاحتجاجات على مقتل الصحفي كاوه كرمياني الذي اغتيل امام منزله في مدينة كلار بمحافظة السليمانية من قبل مسلحين.

XS
SM
MD
LG