روابط للدخول

المعرض الاربعون للجمعية العراقية للتصوير


اقامت الجمعية العراقية للتصوير السبت معرضها السنوي الاربعين الذي تميز عن سابقاته من المعارض بعدد المشاركين فيه الذي وصل الى الف وتسعمئة مشارك من جميع محافظات العراق.

واعلن نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي الذي حضر افتتاح المعرض إن نقابة الصحفيين تحتضن هكذا نشاطات وهي تعمل من اجل دعم المصورين الشباب لايصال اعمالهم الى العالمية وتعريف العالم بمكانة المصور العراقي.

المعرض الذي اقيم على قاعة جمعية التشكيليين العراقيين في بغداد شهد حضورا واسعا من المصورين الفوتوغرافيين والصحفيين.

واوضح رئيس جمعية العراقية للتصوير هادي النجار أن المعرض يظهر مدى جمالية الفن الفوتوغرافي العراقي، وفيه اعمال ترتقي الى العالمية.

وشهد المعرض اعلان اسماء الفائزين بالجوائز الذهبية والفضية والبرونزية، إذ كانت الذهبية من حصة محافظة ذي قار، بينما ذهبت الجائزتان الفضية والبرونزية لمحافظتي بغداد كربلاء على التوالي.

واعرب الفائزون بالجوائز عن سعادتهم بوجود احتضان للطاقات الشابة في مثل هكذا معارض.

واكد الفائز بالجائزة الاولى حيدر عواد الذي كان موضوع صورته عن الاهوار أن المصور العراقي يقاتل من اجل اقتناص الصورة الفنية في بيئة مثل العراق.

أما الفائز بالجائزة الثانية المصور حسين كولي من بغداد فقال أن مانسبته تسعون بالمئة من المشاركين في المعرض هم من الشباب، لافتا الى وجود اعمال من مصورين مغتربين في المعرض.

وقال رئيس لجنة التحكيم الدكتور طارق الجبوري إن المعرض شهد زخما واسعا على المستوى الكمي والنوعي في اللقطات التي حملت لمسات فلسفية وتشكيلية وجمالية.

XS
SM
MD
LG