روابط للدخول

طالبات في جامعة الموصل يشكين من التحرش


دعت طالبات في جامعة الموصل ادارة الجامعة الى اتخاذ اجراءات رادعة بحق المتحرشين بهن في الحرم الجامعي.

واوضحت الطالبة سهى احمد لاذاعة العراق الحر ان التحرش اللفظي الذي يمارسه بعض الطلاب تزايد خلال الفترة الاخيرة، ودعت رئاسة الجامعة الى وضع لذلك، مشيرة الى ان عدم ارتداء بعض الطالبات الملابس المحتشمة ربما يشجع الطلاب على التحرش بهن.

وحمل طلاب ومنهم علي سعيد بعض الطالبات مسوؤلية التحرش بهن لعدم التزامهن بالزي المحتشم ومغالاتهن في التبرج، داعين رئاسة الجامعة الى منعهن من ذلك.

وقال الاستاذ في كلية الآداب قصي الياس كنعان، "ان التحرش الموجود داخل الجامعة هو تحرش لفظي ويؤثر سلبا على نفسية الطالبات اللواتي تفضل بعضهن عدم التنقل في اروقة الجامعة تجنبا للتحرش. وان ادارة الجامعة تتخذ اجراءات صارمة عند وصول شكوى من طالبة تعرضت لتحرش. وقد تم فعلا فصل احد طلاب المرحلة المنتهية بعد ثبوت تحرشه اللفظي باحدى الطالبات".

واضاف الاستاذ قصي كنعان "أعتقد بان تطبيق الزي الموحد حد كثيرا من التحرش"
الى ذلك يرى الباحث الاجتماعي الدكتور حارث حازم "ان عدم التهيئة النفسية لتلاميذ الاعداديات لمواصلة دراستهم الجامعية، والاختلاط بالجنس الآخر، ربما يكون احد اسباب التحرش بالطالبات".

من جانب اخر يرى باحثون في مجال الاجتماع "ان تنامي ظاهرة تحرش الشباب بالفتيات يعود بالدرجة الاولى الى الانفتاح الذي شهده المجتمع العراقي مؤخرا، وتعدد وسائل الاتصال كالانترنت والهواتف المحمولة وانتشار الفضائيات، الامر الذي يوجب على السلطات المعنية تنظيم حملات توعية اجتماعية مقرونة باجراءات قانونية صارمة للحد من التحرش".

XS
SM
MD
LG