روابط للدخول

كان رواد شارع المتنبي وعدد كبير من المتابعين للشأن الثقافي ومحبي الفن على موعد مع جلسة تأبين المطرب فؤاد سالم المتوفى قبل أيام في سورية بعد صراع طويل مع المرض.

والقى الناقد الموسيقي، الكاتب الصحفي سامر المشعل محاضرة خلال الجلسة أشاد فيها بعذوبة صوت الراحل، وقدرته على أداء مختلف المقامات والأطوار الغنائية.

وقدم المطرب كريم الرسام بعض أغاني الراحل فؤاد سالم، ومنها "مشكورة" الذائعة الصيت وهي من الأغاني القليلة التي كتب كلمتها ولحنها الراحل نفسه.

وكان فؤاد سالم الذي توفى عن عمر ناهز الثمانية والستين عاما ولد في البصرة وأنهى دراسته الابتدائية والثانوية فيها، وأعجب بصوته عدد من الملحنين في المحافظة منهم حميد البصري، ومجيد العلي. وهذا الاخير لحن له أولى أغنياته وهي "يا بو بلم عشاري" كما اشار الناقد سامر المشعل في محاضرته.

الفنان الشاب حيدر عباس قدم بعض أغاني الراحل فؤاد سالم التي لاقت استحسان الحضور.

واشار الباحث، المطرب جواد محسن في كلمة القاها بالمناسبة الى إن فؤاد سالم احد أهم المطربين العراقيين وظل حريصا على مبادئه ولم يقدم فنا رخيصا، وقد هاجر من العراق ليكون الصوت الثوري المؤثر، لكنه لم يحظ بالاهتمام الذي يستحقه من الدولة العراقية بعد تغيير النظام.

XS
SM
MD
LG