روابط للدخول

دهوك: وثائق عن اضطهاد العثمانيين للايزيديين


غلاف كتاب: خمس وثمانون وثيقة عثمانية عن مأساة الايزدية

غلاف كتاب: خمس وثمانون وثيقة عثمانية عن مأساة الايزدية

أقام مركز لالش الثقافي الخاص بأبناء الطائفة الايزيدية بمحافظة دهوك حفلا بمناسبة صدور كتاب جديد للباحث داود ختاري ضمن سلسلة الكتب التي يتولى المركز نشرها.

ويضم الكتاب بين دفتيه 85 وثيقة عثمانية تتحدث عن المآسي التي لحقت بالايزيديين إبان الحكم العثماني للعراق.

وابلغ ختاري اذاعة العراق الحر "ان السلاطين العثمانيين كانوا يعادون المجتمع الايزيدي بسبب ديانته. وأردت من خلال نشر هذه الوثائق اثبات هذا الأمر، إذ ان الوثائق هي احدى المصادر المعتمدة لاثبات الحقائق، وهذه الوثائق تؤكد ما قام به اولئك السلاطين من اعمال مأساوية ضد الايزيديين ابان حكمهم".

الى ذلك قال الباحث في التراث الايزيدي حجي مغسو "نحن كأيزيديين بحاجة الى اظهار هذه الوثائق لنعرف الجيل الجديد بالمآسي التي لقيها اسلافهم، على ايدي السلاطين العثمانيين، ولكي يطلعوا على جزء مهم من تاريخ شعبنا"، داعيا في الوقت ذاته السلطات التركية الى "الاعتذار رسميا للايزيديين عما لحق بالشعب الايزيدي خلال فترة الحكم العثماني للعراق".

في السياق ذاته دعا استاذ التأريخ بجامعة دهوك اياد عجاج الجهات ذات العلاقة الى استحداث مركز متخصص بحفظ الوثائق المتعلقة بتراث الاكراد والايزيديين كونها تشكل جزءا مهما من تأريخ العراق.

يشار الى ان مركز لالش الثقافي الخاص بابناء الطائفة الايزيدية يسعى منذ بضع سنوات الى التعريف بالتراث والديانة الايزيدية والعادات والتقاليد لاتباع هذه الديانة، من خلال تشكيله لجنة خاصة تتولى جمع الوثائق الخاصة بالتراث الايزيدي وعرضها لجمهور المهتمين فضلا عن تولي نشر الكتب التي تتحدث عن هذا التراث.

XS
SM
MD
LG