روابط للدخول

نائب: المحاصصة أتت بمسؤولين لا يراعون مصلحة الناس


أجمع سياسيون ومسؤولون حكوميون في تصريحات ادلوا بها لاذاعة العراق الحر على إن الأحداث السياسية والأمنية التي شهدها العراق مؤخرا "ولدت حالة من التشنج بين الكتل السياسية، كان لها التأثير السلبي الواضح على عمل المؤسسات الحكومية، بسبب الارتباط الحزبي للمسؤولين التنفيذيين بكتلهم وولائهم لأحزابهم، التي أتت بهم إلى المناصب، أكثر من ارتباطهم بمصالح الشعب ومتطلبات العمل".

واشار وكيل وزارة الأعمار والإسكان فالح العامري بهذا الخصوص إلى "وجود تدن مستوى الأداء للمؤسسات الحكومية بسبب الخلافات السياسية".

أما عضو لجنة الخدمات في مجلس النواب العراقي إحسان العوادي فقد أشار الى أن "المحاصصة أتت بمسؤولين لا يراعون مصلحة الناس ويطبقون أجندات أحزابهم ما يؤثر سلبا على أداء المؤسسات الخدمية تحديدا".

الى ذلك أكد عضو مجلس محافظة بغداد فلاح القيسي ان أكثر مفاصل الدولة التنفيذية "باتت مرتبطة بخلافات السياسيين" الأمر الذي "يتطلب من المسؤولين التنفيذيين التحلي بروح الوطنية والتفكير الجاد بمصلحة المواطن قبل الخضوع لإرادة أحزابهم".

في السياق ذاته اوضح المستشار القانوني لرئيس مجلس النواب صباح الكربولي أن "الخلافات السياسية ستؤخر مناقشة وإقرار الكثير من القوانين المهمة ما سيؤدي إلى أيضا إلى توقف عجلة التنمية في البلد".

XS
SM
MD
LG