روابط للدخول

مصر: مزيد من الإجراءات للقضاء على جماعة الأخوان


مواجهات بين طلاب في جامعة الأزهر وقوات الأمن المصرية في القاهرة

مواجهات بين طلاب في جامعة الأزهر وقوات الأمن المصرية في القاهرة

تطوي مصر آخر صفحاتها لعام 2013 وسط مزيد من الاستقطاب بين أبنائها، وواصلت الحكومة الانتقالية إجراءاتها للقضاء على جماعة الأخوان المسلمين، وأصدرت قراراً جديدا اليوم بمنع 572 من قيادات الجماعة من التصرف في أموالهم، والتحفظ على 87 مدرسة تتبع الجماعة، وفي المقابل أعلنت حركة شباب 6 إبريل والتحالف الداعم لجماعة الأخوان عن استعدادهما للتصعيد 8 كانون ثان المقبل تزامنا مع انعقاد جلسة استئناف محاكمة نشطاء الثورة، ومحاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي.

وأعلنت وزارة الداخلية المصرية عن تعزيزات أمنية غير مسبوقة لتأمين كافة المنشآت الكنسية والمرافق العامة قبل بدء احتفالات المصريين بسنة ميلادية جديدة، وقال وزير الداخلية محمد إبراهيم، في مؤتمر صحافي اليوم، أنه "تم رصد مخططات لجماعة الأخوان الإرهابية تهدف لتعطيل الاستفتاء على الدستور، مضيفًا؛ "لكن هذا لن يحدث ولن نسمح به".

في هذه الأثناء، أعلنت حركة شباب 6 إبريل عن تصعيدها على كافة المستويات القانونية والسياسية والجماهيرية يوم 8 كانون الثاني المقبل، تزامنا مع نظر الاستئناف المقدم من النشطاء الثلاثة مؤسس الحركة أحمد ماهر، والعضو المؤسس محمد عادل، والناشط اليساري أحمد دومة، والذين صدر بحقهم حكم بالحبس ثلاث سنوات وتغريم كل منهم 50 ألف جنيه.
وقالت الحركة أنها "ستحشد للتظاهر أمام مقر المحاكمة كما أنها تستعد بعدد من الفعاليات المفاجئة لوزارة الداخلية حتى إسقاط قانون التظاهر والقضاء على دولة القمع".
وكانت الحركة قد أعلنت عن سحب دعمها لخارطة الطريق، وأعلنت عن بدء فعاليات حتى الإفراج عن النشطاء المحبوسين.

جاء ذلك في الوقت الذي أعلن التحالف الداعم لجماعة الأخوان المسلمين عن تنظيم فعاليات ضخمة يوم 8 كانون المقبل أيضا تزامنا مع انعقاد جلسة محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي، وقالت مصادر مقربة من الجماعة إن "هناك تعليمات لكافة الشباب في مختلف المحافظات بالزحف بدءا من يوم 7 كانون المقبل إلى مقر المحاكمة في القاهرة".
وأوضحت المصادر أن المسيرات ستخرج من جامعات القاهرة وعين شمس وحلوان والأزهر وعدد من المساجد في القاهرة والجيزة وستتوافد جميعها نحو مقر المحاكمة".

هذا وواصلت وزارة الداخلية حملتها الواسعة لاعتقال أعضاء جماعة الأخوان المسلمين، وداهمت قوات الأمن المنازل المملوكة لأعضاء الجماعة في العمرانية والطالبية وأوسيم وأطفيح، وألقت القبض على 46 شخصا، متهمة إياهم بالتحريض على العنف خلال الأحداث التي شهدتها البلاد خلال الفترة الماضية.
كما أعلنت الأجهزة الأمنية عن إلقائها القبض نجل القيادي الأخواني محمد البلتاجي داخل شقة بمدينة نصر مع اثنين من أصدقاءه، وقال مصدر أمني إن "القوات عثرت بحوزتهم على فرد خرطوش وطلقات حية، ووجهت إليهم الاتهامات بالتخطيط للمسيرات وإثارة الشغب وأعمال التخريب داخل الجامعات.

على صعيد متصل، تجددت الاشتباكات بين طلاب الإخوان بجامعتي الأزهر والزقازيق، وقوات الأمن المركزي، حيث قام الطلاب بإلقاء الألعاب النارية على الأمن أمام المدينة الجامعية للأزهر، وردت القوات بإلقاء قنابل الغاز المسيلة للدموع، في محاولة لتفريق الطلاب ومنع تظاهرهم.
وحمل اتحاد طلبة جامعة الزقازيق إدارة الجامعة مسؤولية أحداث العنف ضد طلاب الجامعة، وأعلنت أن قوات الأمن اقتحمت الجامعة لليوم الرابع على التوالي، وأطلقت قنابل الغاز والخرطوش على الطلاب وطاردتهم حتى خارج أسوار الجامعة، ما أسفر عن وقوع عدد من الإصابات والاعتقالات بين صفوف الطلاب والطالبات.
XS
SM
MD
LG