روابط للدخول

عبّرت رئاسة اقليم كردستان العراق عن قلقها مما يحدث في محافظة الانبار، فيما حمّل المجمع الفقهي لكبار العلماء للدعوة والافتاء في العراق حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي مسؤولية ما يحدث في مناطق الانبار من عمليات عسكرية.

ونقل بيان عن الناطق باسم رئاسة اقليم كردستان أوميد صباح القول ان الأحداث الأخيرة في محافظة الأنبار مثيرة للقلق، وبالأخص الهجوم على منزل عضو مجلس النواب أحمد العلواني ومقتل شقيقه علي العلواني. واكد صباح ان رئاسة الإقليم تتابع بإهتمام استقرار المواطنين وأمانهم في المحافظة، وتأمل أن تنتهي مشاكل الأنبار في أسرع وقت ممكن، مناشدا الجميع الاحتكام الى الحل السلمي والحوار والتفاهم من أجل انهاء تلك المشاكل.
ودعت رئاسة الاقليم الى الاصغاء لمطالب المتظاهرين مشددة على ضرورة عدم الخلط بين محاربة الارهاب والمطالب المشروعة لمواطني المحافظة، التي ينبغي الاصغاء اليها وحلها.

في غضون ذلك أصدر المجمع الفقهي لكبار العلماء للدعوة والافتاء في العراق بياناً في اربيل "يحمّل فيه المالكي مسؤولية سفك الدماء"، مفتياً بحرمة المشاركة في هذه المعارك.
وناشد المجمع في بيان تلاه للصحفيين الشيخ محمود عبدالعزيز العاني رئيس مجلس علماء العراق وعضو الهيئة العليا للمجمع، رؤساء العشائر ووجهائها "لمنع ابنائهم من التورط في هذه الحرب، داعيا "ممثلي السنة الى الانسحاب من جميع الالتزامات مع المالكي، بما فيها وثيقة الشرف بعد اثبت رئيس الحكومة بانه لا يحترم عهوده ومواثيقه"، حسب تعبير البيان.

ودعا المجمع الفقهي المرجعيات الشيعية الى بيان موقفها مما يتعرض له اهل السنة مما وصفه البيان بـ "حملات عسكرية واعتقالات عشوائية بحجة مكافحة الارهاب".
في القوت ذاته اكد البيان على "ضرورة استمرار الحراك الشعبي بكل صوره، والتأكيد على الجُمَع الموحدة باعتبارها واجباً شرعياً وعدم الرضوخ الى التهديدات الداعية لالغائها"، مطالباً "نخب اهل السنة وقياداتهم الى الاجتماع العاجل للخروج بقرارات تحدد مصير اهل السنة"، حسب نص البيان.

الى ذلك ناشد عضو حراك الفلوجة محمد الدليمي المجتمع الدولي للتدخل بما يحدث في مناطق الانبار في العراق، مضيفاً في حديث لاذاعة العراق الحر:
"أطالب الامم المتحدة وجامعة الدول العربية ودول الخليج الى التدخل بهذا الامر لانها كارثة انسانية لان جنود المالكي قاموا بدحر المدنيين وقتل الاطفال ومنع ايصال الغذاء والدواء الى داخل الفلوجة والرمادي وقطعوا كل شيء".

XS
SM
MD
LG