روابط للدخول

مع تصاعد حدة الازمة في محافظة الانبار على خلفية قيام القوات الامنية باقتحام ساحة الاعتصام ورفع خيم المعتصمين، اعلنت القائمة العراقية انها بصدد اعلان سحب وزرائها من الحكومة ونوابها من مجلس النواب اذا ما استمرت الاوضاع على ما هي عليه الان.
واكد القيادي في القائمة حامد المطلك في حديث لاذاعة العراق الحر ان سياسية حكومة المالكي، دفعت قيادات العراقية الى التفكير في الانسحاب احتجاجا على ما يجري الان في الانبار من استهداف لمكون على حساب مكون اخر على حد تعبيره. في غضون ذلك لم تثر هذه الدعوات استغراب ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي باعتبار ان هذه الورقة تم استخدامها اكثر من مرة الا انها لم تلفح في تحقيق اي مطالب، حسب تعبير عضو محمد الصيهود. واضاف الصيهود ان ائتلاف العراقية اليوم لن يستطع ان يتخذ موقفا حازما لان هذا الائتلاف لا تهمه سوى المصالح المادية لافراده فقط على حد تعبيره. الى ذلك يرى مراقبون للشان العراقي ان من الصعوبة اليوم على قادة العراقية تنفيذ عملية الاستقالة الجماعية خاصة بعد الخذلان الذي تعرضوا له اثر تراجع عدد من وزراء العراقية عن استقالتهم خلافا لدعوة قادتهم. ويلفت المحلل السياسي امير الساعدي الى ان قرب اجراء الانتخابات التشريعية سيجعل من تنفيذ هذه الدعوة امرا صعبا للغاية. هذا وكان رئيس القائمة العراقية الدكتور اياد علاوي قد دعا خلال مؤتمر صحفي عقده الاثنين مع عدد من قادة العراقية الى ضرورة التهدئة في محافظة الانبار فضلا عن اطلاق سراح النائب احمد العلواني.

XS
SM
MD
LG