روابط للدخول

بغداد: إقبال على زيارة الكنائس للنذور


كنيسة سيدة النجاة في بغداد

كنيسة سيدة النجاة في بغداد

تشهد كنائس بغداد هذه الايام إقبالا متزايدا على زيارتها، ليس من قبل ابناء الديانة المسيحية حسب، بل من ابناء الديانات الاخرى أيضاً، لممارسة طقس اعتاد الناس ممارسته مع نهاية كل عام ميلادي.

ويتمثّل هذا الطقس بعَقْد قصاصات الاقمشة على أغصان الأشجار في هذه الكنائس طلباً لتحقيق الامنيات ضمن "تقليد شعبي متوارث يعبر عن الحاجة الماسة لتحقيق امنية ما"، وتقول المواطنة نوال الياسري في حديث لاذاعة العراق الحر:
"بعض النساء يقمن بأخذ قصاصة بيضاء من فستان زفاف، ويعقدنها بغصن شجرة داخل الكنيسة طلبا لتحقيق امنيتها في الزواج، أما المرأة العاقر فتعمد إلى عقد قصاصة من ثوب طفل حديث الولادة لترزق بطفل، على ألا يتم فك هذه العقد حتى تتحقق الامنيات".

ويذكر انس عزيز الذي يعمل حارساً في كنيسة مريم العذراء ببغداد، ان مختلف الأشرطة وقصاصات الاقمشة عُقدت على أغصان شجرة زيتون كبيرة موجودة في الباحة الخارجية للكنيسة، مشيراً الى أن "عقد الامنيات يعد من الطقوس المهمة التي يحرص زوار الكنيسة من مختلف الديانات على ممارستها منذ عقود من الزمن".

إلى ذلك، يشير الباحث الاجتماعي ضياء الجصاني الى أن الكثير من الطقوس والعادات ترتبط بحاجات انسانية يتعذر تحقيقها مادياً، لافتاً الى أن الذين يمارسون مثل هذه الطقوس يشعرون في العادة بالأمل وحب الحياة والرغبة في الاستمرار وتحقيق الافضلفي حياتهم.

XS
SM
MD
LG