روابط للدخول

السليمانية: حملة لنشر ثقافة الحفاظ على البيئة


احدى حدائق السليمانية

احدى حدائق السليمانية

بهدف زيادة المساحات الخضراء، ونشر ثقافة الوعي البيئي في الاقليم، اطلقت منظمة "انفاس وطنية" الشبابية الطوعية بالتعاون مع مديريتي البلدية والتربية في محافظة السليمانية، حملة لتوعية طلبة المدارس باهمية الحفاظ على البيئة، فضلا عن زرع 10 الاف شتلة وتوزيع 10 الاف كتيب يخص الشأن البيئي.

وأبلغ مدير المنظمة كوفا احمد اذاعة العراق الحر ان الحملة التي أطلقت تحت شعار "خدمة البيئة جزء من خدمة الوطن" شارك فيها ناشطون مدنيون ومهتمون بالحفاظ على البيئة.

واضاف احمد اننا مجموعة من الشباب نهدف من عملنا التطوعي، المحافظة على سلامة البيئة والحد من التلوث وتشجيع زراعة النباتات في الحديقة المنزلية، وتعليم الاطفال المحافظة على البيئة لتوسيع آفاقهم ومداركهم حول حب العالم والكون بما فيه وبمن فيه.

وشدد مدير قسم الخدمات في بلدية السليمانية رزكار علي على ان المحافظة مستمر في عمليات التشجير وهي تتبع المقاييس الدولية في توزيع المساحات الخضراء عند اقامة المشاريع في المحافظة، مشيرا الى ان لدى المحافظة برنامج لزراعة مليون شتلة في جميع مدن اقليم كردستان وبرنامج تثقيفي لتشجيع المواطنين على تخصيص مساحات خضراء في دورهم، كما ان بلدية السليمانية تفرض عقوبات مشددة بحق من يسيء للطبيعة والبيئة.

وقال علي ان لدى البلدية مشروعا مشتركا مع تربية السليمانية لادخال معلمي المدارس في دورات عن التوعية البيئية وكيفية تطوير وتنمية الوعي البيئي لاطفال المدارس ونسعى لجعل هذا الموضوع جزءا من المنهج التعليمي.

الى ذلك اكد عضو برلمان اقليم كردستان زانا عبدالرحمن ان البرلمان السابق لم يول مسألة البيئة الاهمية المطلوبة في برامج عملة ولم يشرع قوانين فعالة في هذا الاتجاه.

واضاف عبدالرحمن ان البيئة في اقليم كردستان تمر بازمة نتيجة غياب الرقابة والمتابعة الجدية على المنشأت والمعامل والمستشفيات التي لاتلتزم بادنى المعايير البيئية، فضلا عن غياب القوانين التي تحرم المساس بالبيئة، مؤكدا ان هذه المبادرة الشبابية تعطي الامل بان الجيل الجديد يعلم جيدا اهمية المحافظة على البيئة ويعد نفسه مسؤولا عنها، وان المساحة الخضراء في الاقليم لا تتجاوز 11% من اراضيها في حين يجب ان لاتقل عن 30 %.

XS
SM
MD
LG