روابط للدخول

مراقبون: استراتيجية مكافحة الفقر لم تحقق أدنى اهدافها


يقول مراقبون ان استيراتيجية مكافحة الفقر التي رسمتها الحكومة، لم تحقق، وهي توشك على دخول عامها الرابع، الحد الأدنى من هدفها المحدد بتخفيف في الفقر في العراق، عن طريق توفير مستلزمات الاكتفاء للفقراء من رعاية صحية وغذائية ومسكن آمن.

وقال رئيس منظمة أفق للتنمية علي بخت إن خطوات الاستراتيجية غير واضحة، مشيراً الى وجود تلكؤ واضح في عمل الوزارات التي تفتقر إلى الإحصاءات اللازمة لعملها بغياب التفكير العلمي والتنسيق مع المنظمات والمراكز البحثية العلمية والمدنية المعنية بذلك.

وانتقدت النائبة هدى سجاد أداء الوزارات بوضعها عراقيل مصطنعة في صرف المبالغ المخصصة للعوائل الفقيرة وتنفيذ المشاريع التي تعينهم، وهو ما جعل خطط القضاء على الفقر تفشل في ظل وجود البيروقراطية الإدارية وغياب المنهجية في العمل وعدم وضع القضاء على الفقر من ضمن أولويات الكتل السياسية، مشيرة الى ان الحكومة أخفقت في تنفيذ وعدوها للفقراء الذين يشكلون نحو 30% من سكان العراق.

من جهته قال رئيس لجنة العمل والشؤون الاجتماعية في مجلس النواب يونادم كنا إن من المهم وجود إرادة سياسية لتنفيذ الإستراتيجية مع ضرورة العمل بقوانين إصلاح اقتصادي منها التعرفة الكمركية، مضيفاً إن هناك شركات احتكارية أجنبية لا تريد التقدم للبلد وتعيق تنفيذ خطط التنمية.

XS
SM
MD
LG