روابط للدخول

برلماني: كثرة الكيانات المشاركة في الانتخابات حالة غير صحية


يرى مراقبون ان عدد الكيانات السياسية التي ستتنافس في الانتخابات التشريعية المقبلة، يمثل رقماً مبالغاً فيه.
وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات أعلنت ان 277 كياناً سياسياً ستشارك في الإنتخابات المقرر إجراؤها في نيسان 2014.

ويقول النائب عن القائمة العراقية خليل زيدان ان هناك من يعتقد ان اختزال هذا العدد الكبير من الكيانات التي ستشارك في الانتخابات يعد خرقاً للديمقراطية.

ويلفت مراقبون آخرون الى ان المشاركة الواسعة للكيانات سيؤدي الى اضعاف الكتل الكبيرة، وبالتالي يؤدي الى تغيير الاتجاهات السياسية الموجودة والخروج بواقع سياسي جديد.

ويؤكد النائب السابق وائل عبد اللطيف ان كثرة القوائم حالة غير صحيحة، ويشير الى انها تتسبب بتشتيت اصوات الناخبين وارباك عمل مفوضية الإنتخابات.
وبيّن عبد اللطيف ان نظام سانت ليغو الذي سيتم إعتماده في الانتخابات المقبلة دفع الى حدوث انشطارات للكتل الكبيرة، موضحاً ان العراق يعيش في ديمقراطية ناشئة ممكن ان تنضج العملية وتتقلص ظاهرة الكيانات المتعددة في الانتخابات المقبلة.

من جهته يلفت استاذ العلوم السياسية في الجامعة المستنصرية عزيز جبر شيال الى ان العدد المفرط للكيانات السياسية المشاركة في الانتخابات يعد حالة خاصة لاتوجد الا في العراق، وهي تؤكد ان هناك من يبحث عن المغانم في السلطة.

XS
SM
MD
LG