روابط للدخول

بعد ان تراجع استخدام البسط اليدوية في فرش ارضيات المنازل والمحال العامة خلال السنوات الاخيرة، تعود هذه البسط مجددا الى دائرة الاهتمام لكن بصيغة لوحات تراثية حتى باتت جزءا من الديكورات المنزلية الحديثة التي تميل الى استلهام التراث البغدادي.

وترى المواطنة أحلام نوري أن تقليعة الديكورات الجديدة اليوم هي استخدام البسط اليدوية كمفارش لتزيين الطاولات وأغطية للجدران وغيرها من تفاصيل الأثاث الحديث.
وأشارت نوري إلى أن هذه البسط تتميز بأشكالها الهندسية الجميلة والنقوش ذات الألوان والاشكال المختلفة، المستمدة من التراث غالبا.

من جهته أكد المواطن علي صادق أنه لم تعد البسط اليدوية تقليدا ورمزا لنمط الحياة البسيطة فحسب، بل هي موضة عصرية تتباهى أغلب النساء بإدخالها في ديكورات المنازل.

إلى ذلك أكد حيدر كريم الذي يعمل في محل لبيع السجاد المستورد والمحلي أنه مع بداية فصل الشتاء، لمسنا طلبا على البسط اليدوية التي تتميز بألوان وتصاميم تعكس روح التراث الشعبي الأصيل، والمناظر الطبيعية والنقوش الإسلامية.
وقال كريم إن مبيعات البسط اليدوية ازدادت بشكل كبير عن السابق رغم ارتفاع اسعارها بالنسبة الى المستورد الصناعي.
ويشير كريم إلى أن حياكة هذه البسط تتطلب جهدا كبيرا، وأنه في السابق كان هناك طلب على الوان الصوف الداكنة، في حين يفضل اليوم الصارخة منها.

XS
SM
MD
LG