روابط للدخول

"الصباح" البغدادية: عملية عسكرية لملاحقة القاعدة في صحراء الانبار


تشير صحيفة "الصباح" الى ان قوات الجيش في محافظة الأنبار تنفذ منذ مساء السبت، عملية عسكرية "واسعة النطاق" في صحراء الأنبار وحتى الحدود الأردنية والسورية، مضيفة أن "العملية تشارك بها قطعات عسكرية قتالية تابعة للفرقة السابعة والفرقة الأولى من الجيش". ونقلت الصحيفة عن مصدر عسكري طلب عدم الكشف عن اسمه قوله ان "العملية يشرف عليها فريق عسكري قدم من بغداد لهذا الغرض"، مبيناً أن "مروحيات عسكرية وقوات كوماندوز خاصة تشارك في العملية التي تهدف لتتبع جماعات إرهابية في الصحراء مسؤولة عن هجوم السبت الذي أودى بحياة قائد الفرقة السابعة ومساعده وعشرات الجنود والضباط بين قتيل وجريح". واشارت التقارير بحسب الصحيفة الى ان معاون رئيس اركان الجيش الفريق اول ركن عبود قنبر وقائد القوات البرية الفريق أول الركن علي غيدان وقائد شرطة الانبار هادي رزيج يشرفون على الحملة التي ينفذها الجيش في المنطقة الغربية.

وفي خبر آخر تشير الصحيفة الى ان وزارة الدفاع منحت موافقتها الى وزارة الصحة بشان تخصيص اراضي لبناء مدينة طبية في منطقة معسكر الرشيد في بغداد. ونقلت الصحيفة عن المفتش العام في وزارة الصحة ضامر عبد الحسن قوله إن "الوزارة شكلت لجنة مختصة من مكتب المفتش العام والدائرة الهندسية للاشراف على بناء مراكز تخصصية في مدينة الطب الثانية ببغداد"، لافتاً إلى أن "مدينة الطب الجديدة ستضم مراكز لجراحة القلب والعيون ومعالجة الأمراض السرطانية". وتنقل الصحيفة عن عبد الحسن قوله ان "الوزارة حصلت بشكل رسمي على موافقة وزارة الدفاع بشأن قطعة أرض مساحتها 480 دونماً لتنفيذ المشروع"، مبينا أن" الوزارة بانتظار إقرار موازنة 2014 من قبل الحكومة ليتم رصد المبالغ المطلوبة لتنفيذ المشروع".

وتنقل صحيفة "الشرق الاوسط" عن وزير النفط عبد الكريم لعيبي قوله إنه "أجرى محادثات مع وزير الطاقة التركي خلال زيارته الأخيرة إلى بغداد تناولت قضية تصدير النفط المستخرج من إقليم كردستان إلى الخارج عبر خط أنابيب مستقل يمتد إلى تركيا". وقالت الصحيفة ان لعيبي اكد في تصريحات أدلى بها السبت على هامش اجتماع مجلس وزراء الدول العربية المصدرة للنفط في الدوحة "أنه أوضح للوزير التركي أن قضية تصدير النفط والعائدات وتدقيقها لا تزال تحت إشراف الأمم المتحدة بموجب قرارات مجلس الأمن الدولي"، مضيفاً ان "العراق بالتالي لا يمكن أن يفتح أي حساب لتصدير النفط الخام إلا ضمن هذه الآلية في حساب الاحتياطي المركزي وبإشراف الأمم المتحدة"، مؤكداً أن "الوزير التركي أبدى تفهمه لوجهة النظر العراقية". وكشف الوزير العراقي بحسب الصحيفة "عن أنه من المقرر عقد اجتماع الأربعاء المقبل بين الحكومة الاتحادية في بغداد والحكومة الإقليمية في كردستان العراق لبحث التفاصيل"، مضيفا "نأمل في التوصل إلى حل في مصلحة الجميع".

XS
SM
MD
LG