روابط للدخول

صحفيون يدعون الى تأمين بيئة ملائمة لعملهم


أبدى صحفيون وعاملون في مجال الاعلام عدم رضاهم عن فكرة توزيع وزارة الثقافة تقديم مبلغ مليون دينار عراقي سنويا للصحفيين والعاملين المسجلين لدى نقابة الصحفيين.

وشدد المدير التنفيذي لمرصد الحريات الصحفية زياد العجيلي في تصريحه لأذاعة العراق الحر على ان "تحرك الجهات المعنية لأيجاد بيئة أمنة للعمل الصحفي، أهم بكثير من المنح المالية الضئيلة التي تكاد لاتلبي ابسط احتياجات الحياة اليومية للصحفيين".

واشارت مقدمة البرامج في اذاعة الرشيد وسن خلف الى أن "المنح المعنوية ربما تكون افضل بكثير للصحفيين من تلك المادية"، لافتة الى ان "الدعم المعنوي يجب ان يتم من خلال التقييم الايجابي، والمتابعة المستمرة للبرامج والتقارير، التي تبثها وسائل الاعلام من قبل جهات ولجان متخصصة".

الى ذلك رأى رئيس الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحفيين ابراهيم السراجي أن "المنحة السنوية التي تعطى للصحفيين لاتوازي المخاطر التي يتعرضون لها خلال عملهم في بيئة خطرة مثل بيئة العراق".

واقر نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي "أنه لايمكن وصف المنح السنوية والتشجيعية بالجيدة"، لكنه اكد "انها قد تساعد الصحفي على شراء بعض الاجهزه التي يحتاجها في عمله"، موضحا ان "نحو6500 صحفي سيستلمون المنحة التشجيعية هذا العام".

يذكر أن وزارة الثقافة تقدم منحة سنوية منذ عام 2010 لجميع أعضاء النقابات والاتحادات الصحفية والفنية والادبية.

XS
SM
MD
LG