روابط للدخول

جسر جوي أممي ينقل مساعدات إنسانية لسوريا عبر العراق


مطار اربيل: احدى طائرات الجسر الجوي الاممي لنقل المساعدات الانسانية الى سوريا

مطار اربيل: احدى طائرات الجسر الجوي الاممي لنقل المساعدات الانسانية الى سوريا

تتواصلُ مساعٍ دبلوماسية حثيثة لعقد مؤتمر دولي للسلام في سوريا في الوقت الذي وُصِــــفت الأزمة هناك بأنها "التهديد الاكبر للسلام والاستقرار العالميين منذ الحرب العالمية الثانية"، على حد تعبير أنطونيو غوتيريس رئيس المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة UNHCR.

المسؤول الأممي صرح بذلك في جنيف الاثنين في الوقت الذي أعلن برنامج الاغذية العالمي WFP أن نصف سكان سوريا باتوا يعانون الآن من انعدام الامن الغذائي واصفاً الازمة السورية من جهته بأنها "الأسوأ منذ عقود".

من جهتها، قالت فاليري اموس منسقة الأمم المتحدة لشؤون الإغاثة في مؤتمر صحفي في جنيف الاثنين فاليري آموس

فاليري آموس

"في آذار 2012 كنا نتحدث عن اكثر من مليون ضحية لا بد من مساعدتهم في سوريا، وبعد بضعة أشهر عن 5,6 مليونا واليوم 9,3 مليونا."

الأمم المتحدة تتوقع أن يصل عدد السوريين اللاجئين خارج بلادهم الى نحو 4,10 ملايين لاجئ بحلول نهاية 2014 مقابل 2,4 مليون حاليا. وطالبت المنظمة الدولية الاثنين بجمع 6.5 مليار دولار لسوريا وجيرانها لمساعدة 16 مليون شخص العام المقبل كثير منهم يعانون من الجوع والتشريد جراء الحرب المتواصلة منذ آذار 2011 فيما لا تلوح في الأفق بادرة وشيكة على نهايتها.

وتمثل المناشدة من أجل سوريا نصف خطة تمويل اجمالية تبلغ 12.9مليار دولار لعام 2014 لمساعدة 52 مليون شخص في 17 دولة التي أعلنتها اموس خلال اجتماع للدول المانحة في جنيف.

الأموال المطلوبة لسوريا والمخصصة لتغطية نفقات الطعام ومياه الشرب والمأوى والتعليم وخدمات الصحة والتطعيمات ضد شلل الأطفال هي أكبر مبالغ تطلبها الأمم المتحدة لأزمة واحدة. وفي عرضها لمستجدات الأزمة الإنسانية المتفاقمة في ظل أحدث مناشدة أممية لمساعدة ضحايا الأزمة السورية، أشارت وكالة رويترز للأنباء إلى مقتل أكثر من 100 ألف شخص جراء الحرب الأهلية التي تسببت في تشريد الملايين وتدمير العديد من المدن فضلاً عن إلحاق أضرار بالغة بالاقتصاد والخدمات الأساسية في البلاد.

وفي هذا الصدد، ذكر التقرير أن قيمة الليرة السورية هبطت نحو 80% مقارنةً بما كانت عليه منذ أكثر من عامين. فيما تَـــــسبّب تدمير شبكة المياه في اعتماد نحو عشرة ملايين شخص أي نحو نصف سكان سوريا قبل الحرب على الأمم المتحدة في الحصول على المياه النقية.

وفي إعلانه توسيع نطاق عملية الإغاثة الطارئة، ذكر برنامج الأغذية العالمي WFP الاثنين أنه يستهدف تقديم المساعدات الغذائية لما يزيد عن 7 ملايين سوري نازح داخل بلادهم وفي الدول المجاورة. مخيم اللاجئين السوريين في مدينة القائم العراقية

مخيم اللاجئين السوريين في مدينة القائم العراقية

وأضاف هذا البرنامج التابع للأمم المتحدة في بيان أن ما يقدّر بنحو نصف السكان داخل سوريا يعانون من نقص الغذاء فيما أصبح نحو 6.3 مليون شخص بحاجة ملحة للمساعدات الغذائية العاجلة.

ولمزيد من المتابعة، أجريتُ مقابلة مع الناطق الإعلامي باسم برنامج الغذاء العالمي لمنطقة الشرق الأوسط عبير عطيفة التي أوضحت لإذاعة العراق الحر ما تضمّنه البيان من معلومات وإحصاءات في شأن هدف تقديم هذا البرنامج التابع للأمم المتحدة مساعدات غذائية خلال 2014 إلى نحو 4.25 مليون نازح داخل البلاد ونحو 2.9 مليون سوري ممـمّن فروا إلى الدول المجاورة وهي لبنان والأردن وتركيا والعراق بالإضافة إلى مصر.

وفي التصريحات التي أدلت بها عبر الهاتف من دمشق ويمكن الاستماع إليها في الملف الصوتي، تحدثت عطيفة لإذاعة العراق الحر أيضاً عن تفاصيل أحدث نداء أطلقته المنظمة الدولية الاثنين بشأن عمليات الإغاثة للملايين من ضحايا حرب سوريا خلال العام المقبل.

وفي ردّها على سؤال بشأن الجسر الجوي للمساعدات الإنسانية التي ستُنقل إلى مناطق في شمال سوريا عبر العراق على متن ثلاث وعشرين طائرة، أشارت الناطق الإعلامي لبرنامج الغذاء العالمي إلى وصول أولى هذه الطائرات المحمّلة بالمواد الغذائية إلى تلك المناطق يوم الأحد. كما تحدثت عن انطباعاتها حول حجم الكارثة الإنسانية استناداً إلى جولاتها الميدانية الأخيرة داخل المناطق السورية وأجــرَت مقارنةً مع المآسي التي سبق لملايين اللاجئين العراقيين أن عانوا منها أيضاً ولا سيما أولئك الذين وجدوا مأوى في سوريا المجاورة التي استَـــــــــــضافَتهم خلال السنوات التي أعقبت 2003.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي الذي يتضمن مقابلة مع الناطق الإعلامي باسم برنامج الغذاء العالمي لمنطقة الشرق الأوسط عبير عطيفة.

  • 16x9 Image

    ناظم ياسين

    الاسم الإذاعي للإعلامي نبيل زكي أحمد. خريج الجامعة الأميركية في بيروت ( BA علوم سياسية) وجامعة بنسلفانيا (MA و ABD علاقات دولية). عمل أكاديمياً ومترجماً ومحرراً ومستشاراً إعلامياً، وهو مذيع صحافي في إذاعة أوروبا الحرة منذ 1998.

XS
SM
MD
LG