روابط للدخول

القاهرة: اضطرابات في ذكرى أحداث مجلس الوزراء 2011


شهدت العاصمة المصرية اضطرابات واسعة شارك فيها طلاب الجامعات، وبعض القوى السياسية، وذلك في ذكرى أحداث مجلس الوزراء التي وقعت في 16 كانون الاول سنة 2011، حين احتج معارضون على تعيين كمال الجنزوري من قبل المجلس العسكري رئيسا لوزراء مصر.

لكن الأسوأ كان في جامعة عين شمس التي شهدت مواجهات عنيفة بين الطلاب المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين، وقوات الأمن التي أطلقت قنابل الغاز والدخان بكثافة، ما اضطر إدارة الجامعة إلى إخلائها من الموظفين والعاملين.

وقامت قوات الأمن بعد ساعات من الاشتباكات والكر والفر في محيط الجامعة، والمدينة الجامعية، قامت بإخلاء الجامعة من الطلاب بعد توقف الاشتباكات.

وكان متظاهرون حاولوا الوصول إلى محيط وزارة الدفاع المصرية، المتاخمة لمبنى جامعة عين شمس، غير أن القوات الأمنية حالت دون ذلك. وفي بيان لوزارة الداخلية ان الشرطة القت القبض على 25 طالبا ينتمون لجماعة الإخوان المسلمين قطعوا الطريق أمام جامعة عين شمس.

وفي جامعة الأزهر تظاهر عدد من الطلاب، ولم تكن تظاهراتهم مؤثرة في المشهد العام لتظاهرات القاهرة الاثنين.

وأعلنت وزارة الداخلية المصرية موافقتها على وقفة احتجاجية سلمية طالب بها نشطاء، وذلك بمناسبة ذكرى أحداث مجلس الوزراء 2011، وذلك بمنطقة وسط القاهرة، غير أن قوات الشرطة أغلقت ميدان التحرير، ومنعت التظاهر فيه.

وشكل نشطاء سلسلة بشرية فوق جسر قصر النيل الواصل بين محافظتي القاهرة والجيزة، والمؤدي إلى ميدان التحرير بمناسبة ذكرى أحداث مجلس الوزراء.

وكانت أحداث مجلس الوزراء عبارة عن اشتباكات وقعت بين قوات من الجيش، والشرطة، ومحتجين اعتصموا أمام المجلس، ووقعت الأحداث اعتبارا من الجمعة 16 كانون الاول سنة 2011ووصلت حصيلة المصابين في هذا اليوم الى 255 جريحا وثلاثة قتلى، كان بينهم أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية الشيخ عماد رفعت.

واستمرت الأحداث يوميا حتى يوم 23 كانون الاول، وكانت حصيلتها 1917 مصابا، و17 قتيلا، وانتهت بتحديد نهائي من جانب المجلس العسكري الذي كان يحكم مصر آنذاك للفترة الانتقالية، ولانتخابات رئاسة الجمهورية التالية للانتخابات البرلمانية.

أخيرا شهدت الجامعات المصرية إجراءات ضد عناصر من جماعة الإخوان، وبينهم أعضاء من هيئة التدريس، فقد أحالت جامعة المنصورة نحو 14 من أعضاء هيئة التدريس إلى التحقيق بتهمة تحريض الطلاب على العنف، والمشاركة في التظاهرات، وألقت الشرطة القبض على 7 طلاب في جامعة أسيوط منتمين للإخوان، لكن اتحاد طلاب الجامعة أعلن استقالته احتجاجا على القبض على الطلاب السبعة.

واشارت وسائل إعلام مصرية إلى أن المجلس الأعلى للجامعات سيتخذ قرارات مهمة خلال أيام لضمان سير العملية التعليمية، ووقف التظاهرات.
XS
SM
MD
LG