روابط للدخول

في حلقة هذا الاسبوع من (المجلة الثقافية) نستعرض عددا من الاصدرات الثقافية، كما نتوقف عند مهرجان (جرا) السينمائي في السليمانية، والعمل على اعداد موسوعة شاملة لمدينة البصرة، واعلان وزارة التربية قرب افتتاح مراكز لمحو الامية للمواطنين الكرد.

أخبار ثقافية:
** لم تمض أيام على انتهاء المهرجان الدولي للأفلام القصيرة الخاص بالعنصر النسوي في السليمانية، حتى انطلقت فعاليات ملتقى (جرا) للافلام القصيرة في نسخته الثالثة، إنما هذه المرة غلب عليها العنصر الذكوري، كما جاء على موقع صحيفة الاتحاد العراقية، وذلك بمشاركة ما يناهز (39) فيلما قصيرا، جميع ابطالها من المنتجين والمعدين والمخرجين من الخبرات الوطنية الكردية من مختلف أجزاء كردستان،.

** أعلنت إدارة البيت الثقافي في البصرة عن قرب إنجاز أول موسوعة شاملة عن تراث البصرة وطباعة آلاف النسخ منها بعدة لغات، وذلك ضمن اطار مشروع تتبناه وزارة الثقافة لاعداد موسوعة مشابهة في كل محافظة.

وذكر الموقع الالكتروني لـ(مؤسسة الشهداء) ان مدير البيت الثقافي في البصرة عبد الحق المظفر قال في تصريح لـ"السومرية نيوز"، إن "مجموعة من الباحثين أوشكوا على الإنتهاء من وضع أول موسوعة تراثية شاملة تغطي كل ما يتعلق بالتراث المحلي في المحافظة"، مضيفاً أن "أهمية الموسوعة تكمن في كونها تغطي كل الجوانب التراثية والتأريخية، بما فيها الحرف اليدوية القديمة، المساجد والكنائس، الأدب والفنون، القصور والبيوت التراثية في البصرة".

* أعلنت وزارة التربية إنها بصدد افتتاح مراكز لمحو الأمية للمواطنين الكرد في بغداد وكركوك وديالى، حسب ما جاء على موقع شبكة الاعلام العراقي .وذكر معاون مدير التخطيط والاتصالات، مجيد صادق العلاق أن "الوزارة وضعت دراسة متكاملة لفتح مراكز لمحو الأمية للمواطنين الكرد في المناطق التي يتنشرون فيها"، لافتا إلى أن "جميع مراكز محو الأمية في العراق تدرس باللغة العربية فقط". وأضاف أن "الدراسة تقوم على ترجمة مناهج محو الأمية من اللغة العربية إلى اللغة الكردية " وأن "من المؤمل أن يتم تفعيل المشروع خلال منتصف عام 2014 ". وكانت وزارة التربية أعلنت مطلع العام الدراسي 2013، أنها استقبلت ما يقارب 316 ألف دارس أمي مسجلين في مراكز محو الامية في جميع المحافظات.

** أثار فيلم يتناول السيرة الذاتية لحياة مؤسس السعودية، الملك عبد العزيز آل سعود، غضب الأسرة المالكة في السعودية، فيما تجرى استعدادات لبدء عرضه في دور السينما بالعاصمة السورية دمشق، حسب ما ورد في وكالات عالمية.

ودعا أمير سعودي إلى منع عرض الفيلم داخل سوريا، قائلا إنه "يشوّه شخصية تاريخية عظيمة"، حسبما أورد موقع (اربيان بيزنس) الإخباري على الانترنت. ويحكي فيلم "ملك الرمال"، للمخرج السوري نجدت أنزور، قصة صعود الملك عبد العزيز - المعروف كذلك باسم ابن سعود - وتأسيس المملكة العربية السعودية في مطلع القرن العشرين. وعرض الفيلم لأول مرة في العاصمة البريطانية لندن خلال شهر أيلول الماضي.

وأفادت تقارير بأن الفيلم سيطرح للعرض العام في دمشق الشهر الجاري. ويجسد دور الملك الراحل الممثل الإيطالي فابيو تيستس، في حين يجسد الممثل بيل فيلوز دور ضابط بريطاني يدعى جون فيليبي كان يخدم إبان فترة الاستعمار. و"ملك الرمال" هو أول فيلم روائي يتناول شخصية الملك عبد العزيز.

تدهور دور العرض السينمائي في العراق

يرى ضيف حلقة هذا الاسبوع من (المجلة الثقافية) الناقد السينمائي العراقي على حمود الحسن ان النشاط السينمائي في العراق بدأ بالتدهور التدريجي منذ ثمانينات القرن الماضي، لكن بعد عام 2003 تم هجران وغلق معظم دور السينما، وبينما امتلك العراق 82 دار سينما في الستينات فان اعدادها اصبحت محدودة جدا حاليا.

ومن المفارقات التي يعيشها الناقد السينمائي العراقي هو انه يكتب عن السينما وهو يتابعها عن طريق الاقراص الليزرية وما شابه، وهذه محنة. وهذا لا يمنع من وجود حراك سينمائي، غير ان الافلام التي تمولها مصادر خارجية عادة ما تتوجه الى مخاطبة مصادر التمويل ومداعبة مشاعرها، وهي افلام مهرجانات اكثر مما هي افلام جماهيرية.

اصدارات

نستعرض في (المجلة الثقافية) لهذا الاسبوع مجموعة من الاصدرات الثقافية المتنوعة. فقد تضمن العدد التاسع والستين من مجلة الموروث الثقافية الالكترونية الشهرية التي تعنى بعالم الكتب والمكتبات والتراث والارشيف العراقي والثقافة العامة، التي تصدر عن دار الكتب والوثائق، كتابات تنشر للمرة الاولى على شبكة الانترنيت معتمدة على كتب واطاريح محفوظة في خزائن الدار، فضلا عما يردها من الكتاب والاكاديميين.

ومن اهم موضوعات العدد الجديد للمجلة: دار الكتب والوثائق تشترك بكونفرنس الخبراء الثالث، حفل فني في دار الكتب والوثائق الوطنية لمناسبة يومها السنوي، عرض مسرحي في دار الكتب والوثائق، الباحث الموسيقى حبيب الظاهر في ضيافة دار الكتب والوثائق، وغير ذلك من المواضيع المختلفة.

كما صدر حديثا عن دار الثقافة والنشر الكردية كتاب جديد تحت عنوان (نظرة في الشعر التركماني الحديث) للكاتب الدكتور فاروق فائق كوبرلو، والكتاب من ضمن إصدارات بغداد عاصمة الثقافة العربية. ويتضمن الكتاب رحلة الكاتب إلى عالم الأدب التركماني الحديث، و يبدأ الرحلة من عماد الدين السنمي كأول شاعر تركماني فضلا عن شعراء اخرين بما فيهم الشعراء الشباب. الكتاب يتالف من 200 صفحة من الحجم الكبير والكاتب د. فاروق فائق كوبرلو هو من محافطة كركوك وبالاضافة الى كتاباته في الادب والثقافة فهو شاعر يكتب باللغتين العربية والكردية.

اما عن دار المأمون للترجمة والنشر فصدر كتاب بعنوان (مشاهير ادباء العالم: ذكريات وحوارات) . وحسب ما جاء على موقع الدار فان هذا الكتاب يستمد قوته من غزارة ما فيه من معلومات قيمة عن عدد كبير من الادباء الذين يستعرض النقاد اعمالهم في ميدان الرواية والقصة والشعر وغيرها من فنون الادب العالمي. هذا في قسمه الأول ، اما في قسمه الثاني ففيه حوارات مع عدد من ادباء العالم الذين يسلطون الضوء على تجاربهم في الادب والحياة والعلاقات الانسانية التي تربطهم بغيرهم من الناس ادباء كانوا أم غير أدباء . والملاحظ في هذه الحوارات تعمد الادباء في الكشف ايضاً عن الكثير من المكونات الادبية الاولى التي صنعت منهم ادباء مرموقين في دنيا الادب مع الاخذ بنظر الاعتبار الاسباب التي دفعتهم الى سلوك درب الادب .

XS
SM
MD
LG