روابط للدخول

محافظة ديالى تدين قتل عمال عراقيين وايرانيين


لقي عدد من العمال العراقيين مصرعتهم واصيب اخرون بجروح خلال هجوم تعرضوا له من قبل مجموعة مسلحة الجمعة.

وكان الضحايا ضمن كوادر شركة متخصصة تنفذ مشروعا لمد انابيب الغاز شرق بعقوبة. وادانت محافظة ديالى في بيان لها هذه العملية واعتبرتها بانها "تسعى الى الاضرار بالمصالح الاقتصادية للمحافظة".

ودعا المحافظ عمر عزيز حسب البيان الى محاسبة منفذي الهجوم، مشيرا الى
ان استهدف عمال عراقيين وايرانيون بسطاء جريمة بشعة.

واضاف عزيز ان الهدف من هذا الاستهداف هو الاضرار بمصالح المحافظة الاقتصادية عبر تعطيل عملية تشغيل محطة المنصورية الغازية، التي ستعمل بالغاز الايراني المستورد اوائل لعام المقبل.

وعقب الحادث الذي وقع على اطراف ناحية مندلي التابعة لقضاء بلدروز تم نقل الجثث والجرحى الى قضاء خانقين.

وقال قائممقام خانقين محمد الملا حسن ان عدد الذين وصلوا الى مستشفى القضاء بلغ ثمانية قتلى وجرحى معظمهم من العمال الايرانيين، موضحا ان الحادث وقع على اطراف ناحية مندلي في منطقة الندا وخلف 4 قتلى بينهم عراقي واربعة جرحى جميعهم ايرانيون.
وتتولى شركة الستوم الفرنسية انشاء محطة كهروغازية بالقرب من حقل المنصورية الغازي شمالي بعقوبة.

وقال المهندس محمود عبد حسين احد العاملين في المحطة ان العمل مايزال جاريا في المشروع وقد وصلت نسبة الانجاز الى 85%. ويجري العمل حاليا على مد انبوب بطول 30 كيلومترا داخل الاراضي العراقية لكي يتصل بأخر من الجانب الايراني بغية تغذية محطة المنصورية بالغاز الايراني، مضيفا ان الحادث الذي استهدف عمال مد الانابيب ستكون له تأثيرات سلبية على مجريات العمل.

XS
SM
MD
LG