روابط للدخول

اربيل:واشنطن تخصص 70 مليون دولار لمساعدة النازحين السوريين


مخيم كوركوسك للنازحين السوريين ـ اربيل

مخيم كوركوسك للنازحين السوريين ـ اربيل

زارت مساعدة وزير الخارجية الاميركي لشؤون اللاجئين والسكان والهجرة آنا ريتشارد السبت، مخيم كوركوسك للنازحين السوريين، شمال غرب اربيل، الذي يأوي نحو 15 الف نازح.

وتأتي زيارة المسؤولة الاميركية بهدف الاطلاع على اوضاع النازحين السوريين الى اقليم كردستان العراق، إذ قامت بجولة في المخيم، واجتمعت مع كل من محافظ اربيل نوزاد هادي، ومساعد مسؤول العلاقات الخارجية لحكومة اقليم كردستان العراق ديندار زيباري، ورزكار مصطفى قائممقام قضاء خبات الجهة المشرفة على المخيم، وبحثت معهم احتياجات النازحين الى الاقليم.

واعلنت ريتشارد خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته في مخيم كوركوسك ان الحكومة الاميركية خصصت نحو 70 مليون دولار لمساعدة النازحين السوريين الى العراق ومعظمهم في اقليم كردستان.

واكدت المسؤولة الاميركية ان بلادها اكبر ممول لبرامج المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة، وكذلك لبرنامج الغذاء العالمي والبرامج الاخرى. واوضحت انها زارت لبنان والاردن وتركيا، ولكن لهذه الزيارة اهمية كبيرة للاطلاع عن قرب على اوضاع النازحين الى كردستان.

واشارت ريتشارد الى انها ستقدم تقريرا الى وزير الخارجية الاميركي جون كيري، حول اوضاع النازحين السوريين الى العراق والدول الاخرى في المنطقة، آنا ريتشارد

آنا ريتشارد

مؤكدة ان مهمتها لن تكتمل بهذه الزيارة، وستكون لها زيارات واجتماعات اخرى في بروكسل وجنيف، وستجتمع مع وزير الخارجية كيري لاطلاعه على اوضاع النازحين الى الاقليم، وستكون هناك، خلال الشهور المقبلة، العديد من المساعدات.

واكدت المسؤولة الاميركية ان النجاح الحقيقي هو قدرة هؤلاء النازحين على العودة الى ديارهم.

الى ذلك اكد مساعد مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة اقليم كردستان الدكتور ديندار زيباري اهمية زيارة آنا ريتشارد لمخيم كوروكوسك، مؤكدا ان الزيارة تعبير للاهتمام الاميركي بالوضع الانساني للنازحين.

الى ذلك اشارت نازحات سوريات التقت معهن اذاعة العراق الحر الى الاوضاع الصعبة التي يعيشوها في المخيم بعد حلول فصل الشتاء وهطول الامطار.

وقالت ام كاروان ان الخيمة التي تأويها غرقت بمياه الامطار "اوضاعنا اصبحت صعبة مع الانخفاض الحاد في درجات الحرارة".

أما النازحة عزيزة العلي فقالت "ان معاناتنا الاولى والاخيرة مع الوحل لان هناك مدافىء ولكن لدينا مشكلة مع الغسيل والكهرباء وشحة المياه الصالحة للشرب"، مشيرة الى انتشار امراض كثيرة بين سكان المخيم.

يذكر ان اقليم كردستان العراق شهد في آب المنصرم موجة نزوح جماعية من المناطق ذات الاغلبية الكردية في سوريا باتجاه اقليم كردستان، وتم اسكان اغلبهم في اطراف مدينة اربيل، في وقت تشير احصائيات حكومة الاقليم الى نزوح نحو 250 الف سوري الى الاقليم.

XS
SM
MD
LG